إهمال مستشفى ولادة مكة كاد يفقد مواطنا زوجته

2014-12-26 الساعة 9:16
إهمال مستشفى ولادة مكة كاد يفقد مواطنا زوجته

شكا مواطن من إهمال مستشفى النساء والولادة بمكة المكرمة لحالة زوجته التي كانت تعاني من ألم بسبب وفاة الجنين في بطنها، مؤكداً أنه لم يجد أي تجاوب من إدارة المستشفى التي اكتفت بإعطائه موعداً بعد ثلاثة شهور.

وأوضح (ط، غ) في حديثه لـ”المواطن” أن زوجته كانت حاملاً في الشهر الرابع وعند مراجعتهم الشهرية، للكشف عن الجنين، اتضح أنه فارق الحياة داخل بطن والدته وسرعان ما توجه بزوجته لمستشفى النساء والولادة، لإخراج الجنين والحفاظ على سلامة أمه، مبيناً أن المستشفى استقبلته بموعد بعد ثلاثة شهور بحجة أن حالة الزوجة لا تستدعي القلق.

وأضاف المواطن أن زوجته تصارع الألم يومياً بسبب بقاء الجنين داخل بطنها بعد أن فارق الحياة، ومن المفترض إخراجه للحفاظ على سلامة زوجته، مشيراً إلى أن إدارة المستشفى لا تكترث لسلامة المواطنين بحجة عدم وجود سرير شاغر.

وبين أن إدارة المستشفى بعثت إليه رسالة نصية تبلغه أن موعد استقبال زوجته سيكون في شهر 6 من العام الحالي، ليظل الجنين المتوفى في بطن أمه ثلاثة شهور أخرى، الأمر الذي دفعه للجوء إلى المستشفيات الخاصة لإنقاذ حياة زوجته، مشيراً إلى أنه يعتبر من ذوي الدخل المحدود.

وأكد المواطن (ط، غ) أنه لو كان لديه “واسطة” لما حصل معه ذلك التأخير.

ودعا إلى تدخل الجهات المعنية ووضع حد للتجاوزات غير المقبولة، مبيناً أن المواطنين يستبشرون خيراً في وزير الصحة الجديد محمد بن علي آل هيازع لإيقاف تلك الانتهاكات بحق المواطنين.

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
  • زهور مكه

    لﻻسف هذي مستشفى الوﻻده من زمن جدتي وهي في استهتار للمواطن حسبي الله وكفى

  • ابوناصر

    حسبي الله ونعم الوكيل على كل من تسبب في تخير اخراج الطفل

  • لولي

    حسبي الله ونعم الوكيل