“الخالدي” وجه الدعوة لجيرانه للغداء فحضروا لتشييع جنازته

“الخالدي” وجه الدعوة لجيرانه للغداء فحضروا لتشييع جنازته

الساعة 6:49 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
63885
15
طباعة

لم يدر بخلد المعلم خالد فالح الخالدي أن الموت يقف بينه وبين أهله بـ ٢٦ كم ويمنعه من الوصل لهم .
المعلم الخالدي قدم من الرياض وفي طريق عودته تعرض لحادث مروري على طريق رفحاء – لينة يوم أمس وتوفي معه أحد مرافقيه إضافة إلى الشخص المقابل لهم .
ويروي الإعلامي منيف خضير الضوي لـ “ المواطن ” آخر اتصال أجراه معه قبل وفاته بساعات فقط بقوله :
كان ضمن قروب الواتس آب الخاص بحارتنا ، وكنت مدير القروب وانضم إلينا قبل أن يصبح من سكان الحي وذلك لتواصله الدائم مع جيران المستقبل .
يوم الجمعة عند الساعة ٣:٤٥ دقيقة عصراً ، هاتفني ، وبدأ مازحاً وقال : المفروض مدير القروب يعوضني بجوال جديد ، وأخبرني أن جواله تعرض للكسر ، فضحكنا سوياً ، وأخبرني أن عنده غداء يوم السبت وألح علي بشكل غريب للحضور مؤكداً أن الغداء للحارة فقط ، وعدته بالحضور وأكدت له ذلك ، وقال لي : مهو إذا جاء الليل أرسلت رسالة اعتذار ، ترى ما أقبل عذرك أبد ، فأكدت له الحضور تماماً ووعدته بذلك .
وأكمل قائلاً : شملت دعوته الصغير والكبير من أهل بيتي ، وتدارك قبل نهاية المكالمة قائلاً: أبو خالد ، ترى جارك منوم في المستشفى ، اتصلت عليه أعزمه وأخبرني بذلك ، فحبيت أبلغك إذا ما تدري عشان تطمئن عليه . وفعلاً كنت لا أعلم بمرض جاري ، وهاتفته وأخبرته أن خالد هو من أخبرني .
وأشار الضوي أن من محاسن الخالدي – رحمه الله – صلته الجيدة بجيرانه فهو يغشى المجالس والشبات ولاينقطع إلا لسفر أو عذر وكان كثير السفر للمراجعة بوالده المريض شفاه الله .

وفي مسجد الحارة إذا فرغ من صلاته قال بصوت مسموع : مساكم الله بالخير .
وتابع الضوي : رحم الله الزميل والجار العزيز خالد فالح الخالدي فلقد ودع الحارة فرداً فرداً وكان يتصل يدعوهم إلى الغداء ولايعلم أنه يدعوهم إلى العزاء والحمد لله على قضائه ، ورحمه الله وأسكنه فسيح جناته وألهم والديه وأهله وذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون .
وختم الضوي حديثه لـ “المواطن” قائلاً : كم من فتى أمسى وأصبح ضاحكاً ** وأكفانه في الغيب تنسج وهو لايدري .
وشهدت جنازة الخالدي ومرافقه تزاحما شديداً ظهر اليوم السبت حيث عبر عدد من زملائه عن حزنهم الشديد لفقده مؤكدين أنه كان حسن الخلق محبوباً لدى الجميع .


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

جستنية لـ “إعلام الجبناء” بعد فشل استعادة نقاط الاتحاد : “يقتلوا القتيل ويمشوا في جنازته”!

المواطن ـ محمد سلام وجّه الناقد الرياضي عدنان