“المواطن” تضع بين يدي وزير الصحة مطالب الموظفين والمواطنين

“المواطن” تضع بين يدي وزير الصحة مطالب الموظفين والمواطنين

الساعة 5:45 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
29775
19
طباعة

‏‫يبدو أن وزارة الصحة تسير في اتجاه مختلف عما كانت عليها طوال السنوات الماضية ، حيث جاء الأمر الملكي الكريم بتعيين الوزير أحمد بن عقيل الخطيب الذي يحمل في جعبته الكثير من التجديد.

والخطيب حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة الملك سعود، وحاصل على دبلوم في التخطيط المالي وإدارة الثروات من المعهد المصرفي في جامعة دلاس في كندا، ويمتلك خبرات طويلة في هذا القطاع ، ما ينعكس على وزارته الجديدة ويتبلور في تحويل القطاع الصحي من العمل الحكومي البطيء الى عمل القطاع الخاص المتغير والمرن والسريع في اتخاذ القرارات دون تأخير .
وتعيين الخطيب سيكون له مردود ايجابي في سرعة إنهاء ملف التأمين الطبي كونه أمر مهم ومطبق في الدول المتقدمة ، إلا أن إجهاض أكثر من دراسة حول برنامج التأمين أوقفت تنفيذه لأكثر من مرة ، كما أن العقول القديمة التي ترفض التغيير في وزارة الصحة كانت من ضمن أسباب إيقاف البرنامج .
و ينتظر موظفو وموظفات الوزارة والمواطنون من الوزير الجديد الكثير لإعادة وهج وزارة الصحة التي باتت هما يؤرق السعوديين .
ويرتكز الوزير الخطيب على معرفة وخبرات مميزة في القطاع الخاص ، إضافة إلى عضويته ومشاركته في كثير من المواقع بالشركات الكبري .
ويعقد المواطنون الأمل على الوزير الجديد لتخليص وزارة الصحة من القيادات المترهلة التي ترفض التغيير وتقف خلف كل فشل يحدث للوزارة ، مبينين أن الدماء الشابة والتجديد مطلب ملح في الوقت الراهن .
وأكد المواطنون أن الارتكاز على العقول المتفتحة والمفكرين أمر مهم لتحويل الوزارة من مرحلة العجز إلى كيان متقدم يشار له بالبنان.
ويطالب المواطنون الوزير الجديد بضرورة إنهاء أزمة شح الأسره بالمستشفيات ، وتغيير طريقة التعاقد مع الكوادر الطبية من الخارج ، مشيرين إلى ضرورة ارتباطها بلجنة من المختصين والمؤهلين في الوزارة وليس بالمديريات .
كما يأمل المواطنون أن يتم تطبيق برامج التشغيل على كافة المستشفيات ، مع ضرورة فرض رقابة صارمة وحازمة على مدارء المستشفيات وكبار الموظفين ، إضافة إلى ضرورة تطوير عمل المراكز الصحية ومدها بالطواقم الطبية ، وتفعيل عمل طبيب الأسرة بشكل أفضل .
وناشد المواطنون بضرورة إقصاء مدراء الشؤون الصحية المنتفعين من مناصبهم وتجديد الدماء الشابة بمساعدة لجنة وزارية تحدد المؤهلين كون بعض القيادات القديمة حجر عثرة في التطور وتبحث عن الاستمرار في المناصب والكراسي ولا تعترف بالتطوير .
ومن المطالب التي حصرتها ” المواطن” والتي ستشكل تحدياً للوزير الخطيب ، ملف إنشاء نظام رقابي علي مدراء المستشفيات والأطباء يرصد كافة الملاحظات عليهم وترتبط مع الوزير مباشرة ليتخذ القرارات المناسبة ، إضافة إلى ضرورة تفعيل الزيارات المفاجئة دون ترتيب مسبق لكشف مواطن الخلل ، والمسؤولين المتملقين الذين يسعون للوصول إلى الشهرة على حساب صحة المواطن وتطور الخدمات الصحية.
كما طالب منسوبو وزارة الصحة بتحسين مستويات من يحملون مؤهلات وعدم التأخير في ذلك ، و دراسة وضع البدلات التي تسببت في تحيز فئة دون الأخرى ،و ترقيات الإداريين على نفس مواقعهم ودراسة تحسين رواتبهم كون هناك فرق شاسع وكبير بينهم وبين العاملين على الكادر الصحي.
وفيما يخص خريجي إدارة مستشفيات طالب منسوبو الوزارة بالاستفادة منهم وإعادة الأطباء السعوديين الى عياداتهم ، وتكوين لجنة تهتم بتدريب القيادات وخريجي الإدارة بشكل يؤهلهم لتبوء مناصب قيادية كبيره بدلا من القيادات الطبية الحالية التي أخرجت الطبيب عن مهنته الأساسية ،و استمرار حركة النقل للموظفين كل عام ودراسة الضوابط لتتناسب مع الموظفين، وتحسين مستويات الفنيين العاملين على مسميات مساعد صحي ومؤهلاتهم تخولهم الحصول على فئة فني .
وطالب موظفو وزارة الصحة بتحسين درجات من يحمل مؤهلات بما يتناسب مع شهادته دون تأخير .
“المواطن ” تضع هذه المقترحات بين يدي وزير الصحة الجديد ، وتتيح للموظفين والموظفات والمواطنين تقديم المقترحات والمشاركة والتعليق من خلال الصحيفة لتصل إلى الجهة المختصة .

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :