عودة الحياة للعلاقات العراقية السعودية بعد قطيعة دامت 25 عاماً

عودة الحياة للعلاقات العراقية السعودية بعد قطيعة دامت 25 عاماً

الساعة 11:13 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
6805
0
طباعة

بعد 25 عاماً من الإغلاق، من المنتظر أن تفتح السفارة السعودية أبوابها مرة أخرى في العاصمة العراقية بغداد، بعد خطوات جدية اتخذت من جانب كل من الرياض وبغداد لتحقيق التقارب بين البلدين.

وأوضح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية أنه بناء على ما تم الاتفاق عليه بين قيادتي المملكة العربية السعودية وجمهورية العراق بإعادة افتتاح السفارة في بغداد وإنشاء قنصلية عامة في آربيل، غادرت لجنة فنية من وزارة الخارجية إلى العاصمة العراقية بغداد للتنسيق مع وزارة الخارجية العراقية لوضع الترتيبات اللازمة لاختيار وتجهيز المباني المناسبة للبعثتين تمهيداً لمباشرتهما العمل في جمهورية العراق في أقرب فرصة ممكنة.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس البرلمان العراقي في بيان صحافي إن “رئيس مجلس النواب سليم الجبوري استقبل، وفد المملكة العربية السعودية وعبر عن أمله بأن تكون هذه الخطوة دافعاً لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين”.

يشار إلى أن المملكة العربية السعودية قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع العراق بعد اجتياح جيشه للكويت عام 1990، ويعتبر السفير طراد عبدالله الحسين الحارثي آخر سفير سعودي مقيم لدى العراق، إذ عين وباشر عمله من عام 1983 حتى 1990.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

هل تتم معاقبة راموس بعد إشارته إلى بيكيه ؟!

المواطن ـ وكالات أكد رئيس رابطة كرة القدم