بسبب اللحية والنقاب.. الصين تسجن رجلًا وزوجته

بسبب اللحية والنقاب.. الصين تسجن رجلًا وزوجته

الساعة 9:19 مساءً
- ‎فيغرائب
18515
4
طباعة

قضت محكمة في إقليم شينجيانغ غربي الصين، على رجلٍ من مسلمي الإيغور بالسجن 6 أشهر؛ بسبب إطالته للحيته، كما حكمت على زوجته بالسجن لمدة سنتين؛ بسبب ارتدائها للبرقع.
ونقلت وسائل إعلام صينية عن مسؤولي المحكمة في مدينة كاشغار، أن حكم السجن “يأتي بسبب أنّ اللحية والنقاب يخلان بطمأنينة المجتمع، ويحملان تأثيرًا تحريضيًّا”.
وأشارت صحيفة “صباح جنوب الصين” إلى عدم وجود أي معلومات تتعلق بهوية الزوجين.
يشار إلى أنّ السلطات الصينية تحظر لبس النقاب، وإطالة اللحى في إقليم شينجيانغ (تركستان الشرقية) ذات الغالبية المسلمة.
وتطلق السلطات الصينية على إقليم تركستان الشرقية، الذي يشكل الأتراك المسلمون غالبية سكانه، اسم “شينجيانغ”، أي “الحدود الجديدة”، ويطالب سكان الإقليم بالاستقلال عن الصين، ويعتبرون السيطرة الصينية “احتلالًا لبلادهم منذ (66) عامًا”.
ويشهد الإقليم منذ سنوات عديدة، أعمال عنف دامية، كانت أشدها عام (2009)، قُتل فيها حوالي (200) شخص، وفقًا للأرقام الرسمية، ونشرت الحكومة الصينية منذ ذلك التاريخ، قوات مسلحة في المنطقة، التي ارتفعت فيها حدة التوتر بين قوميتي “الهان” الصينية، و”الإيغور” التركية، وخاصة في مدن “أورومجي”، و”كاشغر”، و”ختن”، و”طورفان”، التي يشكِّل فيها الأتراك غالبية السكان.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

بالفيديو.. مصرية تجبر السيسي على الاعتذار عن “سقطة كبيرة”

أجبرت فتاة مصرية، الرئيس عبدالفتاح السيسي، على الاعتذار