حارب الإرهاب ببلاده.. ففقد زوجته وابنه بتونس

حارب الإرهاب ببلاده.. ففقد زوجته وابنه بتونس

الساعة 4:00 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
5590
0
طباعة

فقد جنرال كولومبي سابق عمل في مكافحة الإرهاب في بلده في الماضي ابنه وزوجته في الهجوم الإرهابي الذي استهدف متحف باردو في تونس.
وقال خوسيه ارتورو كاميلو العسكري المتقاعد وعميد كلية الحقوق في كلية عسكرية، الذي نجا من الهجوم ” عملت طوال حياتي في مكافحة الإرهاب لكنه انتزع مني زوجتي وابني في مكان بعيد عن كولومبيا”، كما ورد في بيان للرئاسة الكولومبية.
وكان كاميلو يزور تونس مع عائلته احتفالا بحصول ابنه على الشهادة الجامعية.
وتحدث الجنرال السابق بعد الهجوم هاتفيا مع الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس مهندس مفاوضات السلام الجارية حاليا مع متمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية. وقال سانتوس إن “أي عمل إرهابي من هذا النوع مدان في كل مكان في العالم”.
وأسفر الهجوم الذي تبناه تنظيم “داعش” عن مقتل 20 سائحا أجنبيا من عدة جنسيات، وشرطي تونسي.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

حبس المعتدي على زوجته لـ5 أيام إضافية رغم تنازلها.. هنا حقيقة ما حدث بينهما

قرّرت هيئة التحقيق والادعاء العام، تمديد إيقاف مواطن، ظهر في