بالفيديو.. كاتب ساخر يكشف حقيقة الصراع في اليمن

بالفيديو.. كاتب ساخر يكشف حقيقة الصراع في اليمن

الساعة 8:55 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
6110
0
طباعة

كشف الكاتب الساخر وعامل المعرفة “أحمد العرفج” أن ما يحدث في اليمن ليس صراعاً طائفياً أبداً، بل صراع فارسي عربي، مؤكداً على ضرورة إعادة بناء اليمن بعد انتهاء المعارك.
وأبدى “العرفج”، خلال لقائه ببرنامج “يا هلا ” على قناة “روتانا خليجية” مساء أمس الأربعاء مع الإعلامي “علي العلياني”، تفاؤله العميق بسرعة انتهاء الحروب والمعارك، وعودة اليمن كما كان سعيداً، مشدداً على ضرورة التفكير في كيفية إعادة بناء اليمن، وذلك تعليقاً على خبر بعنوان: “مجلس الأعمال السعودي – اليمني يتعهد بضخ 5 بلايين دولار.. بعد توقف عاصفة الحزم”.

وكان “العرفج” قد استهل لقاءه على ” روتانا خليجية ” معلقاً على خبر بعنوان: “10 ملايين دولار مكافأة لمن يقبض على الحوثي وعلي عبدالله صالح”، مؤكداً بالقول: “جميل أن أثرياء اليمن بدؤوا يستشعرون ذلك، ونحن جميعاً نريد أن يعود اليمن السعيد “.

وحول خبر بعنوان: “178 بلاغاً إيجابياً عن «اشتباهات» في مجال الإرهاب والداخلية: 3600 موقوف ومحكوم بالسجن المركزي”، أشار “العرفج” بقوله ” نريد المواطن الشريك.. المواطن الإيجابي.. المواطن الذي ينظر للوطن على أنه بيته الكبير”.

في سياق متصل أكد “العرفج” على أن مجموعات المثقفين -على الواتساب- ليس بها سوى السخرية من المجتمع والزعل والتخاصم باستمرار، وذلك تعليقاً على خبر بعنوان: “حوارات المثقفين عبر الواتساب.. ضرورة أم فضفضة؟”.

كما علق “العرفج” على خبر بعنوان: “هيئة القصيم تُحقق في هوية ساحب الجوال من المرأة”، موضحاً بالقول: “سحب الجوالات من الناس من قِبل رجال الهيئة يجب أن يتوقف لأنه ضد النظام”.

وفي فقرة “كاتب الأسبوع”، وقع اختيار “العرفج” على الكاتب “فايز الشهري”، وقال إنه كاتب يفتقد الخط الكتابي، كما أنه يكتب ولديه هاجس مُساءلة المجتمع، إلا أنه يتميز بالاشتغال المعرفي على المقال، إضافة إلى الومضات الختامية الرائعة نهاية كل مقال.

أما فقرة “مزاين الكتب” فقد أحضر “العرفج” معه في الاستديو كتاب “عشت سعيداً من الدراجة إلى الطائرة” للواء “عبدالله السعدون”.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

بالأرقام.. هكذا دعّمت المملكة اليمن خلال السنوات الماضية

تاريخ طويل من الإنسانية قدمته المملكة لأشقائها العرب،