الإداريون والإداريات لوزير التعليم: الإنصاف ليس بالإجازات

الإداريون والإداريات لوزير التعليم: الإنصاف ليس بالإجازات

الساعة 6:57 مساءً
- ‎فيتغريدات24
59815
12
طباعة

أعاد وزير التعليم- عزام الدخيِّل- جراح الإداريين والإداريات بعد مشاركته بوسم مع الإداريين؛ حيث وجّه بمساواة الإداريين والإداريات بشاغلي الوظائف التعليمية من حيث إجازة العام الدراسي الحالي.
وبثّ عددٌ كبير من الإداريين والإداريات همومهم وشكواهم لـ”الدخيِّل”؛ بسبب ما أسموه بالظلم في التعيين، وعدم حصولهم على وظائف تتماشى مع مؤهلاتهم العلمية، وعدم تنفيذ الأمر الملكي الخاص بتثبيتهم.
وقال حساب تجمُّع الإداريين بـ”تويتر”: “#مع_الإداريين هم الكتاب والمراسلون تحت بند (الوظائف والمساندة)، وهذا ليس عدلًا بحق إداريي الأمر الملكي، نحن معلمون إذا كان بالإنصاف ليس بالإجازات”.
وأضاف: #مع_الإداريين: “يكون بإعطاء إداريي الأمر الملكي حقه كاملًا؛ أسوة بزملائنا المعلمين بالمستوى والمهنة، هذا ما عهدناه”.
وتابع: وسم #مع_الإداريين: “حرصًا من معاليكم واهتمامكم به هو تنفيذ أمر والدنا- رحمه الله- بالتعليمية وليس بالإجازات”.
وقال #مع_الإداريين: “يا معالي الوزير نحن أمر ملكي كريم رُشحت أسماؤنا معلمين، وباشرنا إداريين لا علاقة له بالبديلات بتاتًا”.
وقالت “بنت المدينة”: “إن ما يتعرض له الكادر الإداري في مدارس التعليم العام من تهميش للحقوق فاق حدود الظلم، وأصبح تسلُّطًا واستهتارًا بوظائفهم”.
وأشارت “فاطمة إبراهيم رويس” إلى أنّ وسم مع الإداريين؛ سيتضمن آمالًا وطموحات وصوتًا عاليًا لفئة تمثل رأس مال بشري كبير ليس فقط بالإجازات؛ فلديهم مطالب كثيرة ينتظرون فرصة ليطرحونها.
من جهته أكّد عدنان الزهراني أنه لابد من وقفة صدق مع إداريي الأمر الملكي وتحويلهم للتعليمي، كما نص عليه الأمر عام ١٤٣٣هـ، وعدم هضم حقوقهم، مشيرًا إلى أنه تم تعيينهم على المرتبة السادسة، كما أتاح لهم النظام- حسب الأمر الملكي- التحويل للتعليمي، ولكنّه لم يُنَفّذ.
وتابع “الزهراني” بأن قرار تعيينهم على وظائف تعليمية وحُوِّل إلى وظائف إدارية على نفس رغباتهم للتعليمي، وبعضهم عُيّن إداريًّا خارج مناطقهم، مشيرًا إلى أنه ليس لهم عمل واضح، ويعمل بعضهم في أعمال لا تخصّهم وليس من اختصاصهم، متسائلًا: ماذا أنتم فاعلون معالي الوزير بخصوصهم؟

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :