الدكتور العوفي يودع الإعلام التربوي لوزارة التعليم عائدا لجامعة الملك سعود

الدكتور العوفي يودع الإعلام التربوي لوزارة التعليم عائدا لجامعة الملك سعود

الساعة 12:12 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
5915
1
طباعة

في الوقت الذي يترقب فيه الميدان التعليمي اكتمال عقد الدمج باستراتيجية جديدة لاعلام الوزارة على يد الاستاذ الدكتور عبداللطيف العوفي ، تفاجأ الوسط التعليمي والاعلامي بترجل الدكتور العوفي عائدا الى جامعته ( الملك سعود ) استاذا بها .
واوضح عدد من الاعلاميين فضل العوفي ومكانته الاعلامية معبرين عن مشاعرهم بان الدكتور عبداللطيف ليس مجرد مشرفا على الاعلام فحسب بل استاذا نهلوا من مورده مهارة الجمع بين النظرية والتطبيق والمهنية وحسن الخلق . مؤملين ان توفق الوزارة في اختيار القوي الامين مثلما وفقت في اختيارها العوفي مشرفا على اهم ركيزة في واجهة التعليم ” العلاقات العامة والاعلام ”
الجدير بالاشارة ان العوفي من اوائل من طعم اعلام الوزارة بكفاءات متخصصة ، واول من رسم استراتيجية اعلامية وفق دراسات ميدانية لتسيير العمل على ضوء منهجية مدروسة ، كما انه خلال اشرافه على اعلام التعليم الف كتابا بعنوان ” المتحدث الرسمي بين المسؤول والسائل ” استوحى فكرته ومحتواه من حاجة القيادات التعليميه الى ذلك ، بالاضافة الى تأسيسه للاعلام الجديد كإدارة مستحدثة يندرج تحتها العديد من المهام والكثير من البرامج . كما انه ايضا اسس لإنتاج عدد من البرامج التلفزيونية والاذاعية التي كانت على عتبة الانطلاق.
وودع العوفي زملاءه ومحبيه في ادارة العلاقات العامة والاعلام بالوزارة صباح هذا اليوم ، مؤكدا لهم ان فترة عمله معهم كانت جميلة بما أكتشف في تلك المنظومة من كفاءات وما نفذ خلال تلك الفترة من انجازات ، مشددا في الوقت ذاته على اهمية استمرارهم بنفس الروح ونفس العطاء ، مبينا ان مغادرته لكرسي الاعلام سببها انتهاء فترة إعارته من الجامعة للوزارة .


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

18 مشروعًا يتنافسون على جائزة أفضل مشروع تخرج بجامعة الملك سعود

يتنافس 18 مشروعًا على جائزة أفضل مشروع تخرج