#الصحة ترد على أمهات أطفال توحد #الباحة: مشكلتكنّ مع التعليم والاجتماعية

#الصحة ترد على أمهات أطفال توحد #الباحة: مشكلتكنّ مع التعليم والاجتماعية

الساعة 3:39 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
5910
2
طباعة

عقّبت وزارة الصحة على ما نشرته “المواطن” بعنوان: “أمهات أطفال التوحد لأمير الباحة: وفّروا لأبنائنا التعليم في مراكز متخصصة“. حيث ناشدن فيه وزارة الصحة من جانبها الطبي لتأمين ما يناط بها من أدوية وعلاجات وتوفير متخصصين في المجال في مستشفيات المنطقة وتشخيص اضطرابات النمو والسلوك لحالات أطفال التوحد.

وكان ردّ وزارة الصحة في خطاب موجه لـ “المواطن” فيما يلي نصه:

“إشارة لما نُشر في صحيفتكم الغراء بتاريخ 28/ 10/ 1436هـ تحت عنوان “أمهات أطفال التوحد لأمير الباحة: وفّروا لأبنائنا التعليم في مراكز متخصصة فقد تم عرض الموضوع على الإدارة المختصة بالوزارة وأفادت بأنه تم تشكيل فرق لاضطرابات النمو والسلوك بمختلف مناطق ومحافظات المملكة وفق وصف وظيفي محدد، والمكون من عددٍ من المختصين يتولون مهمة التنسيق والمتابعة وتحقيق الأهداف المنشودة داخل دائرة الإشراف التابعة للبرنامج الوطني لاضطرابات النمو والسلوك “نمو” بوزارة الصحة وفق آلية موحدة.

وأضافت: بناءً على تعميم نائب وزير الصحة للشؤون الصحية رقم 193731 وتاريخ 12/ 8/ 1435هـ بالإضافة إلى عقد لقاء تعريفي لتفعيل مهام تلك الفرق؛ بهدف تطوير آليات المتابعة والتنسيق والتواصل المطلوبة لتحقيق الأهداف المنشودة للبرنامج الوطني لاضطرابات النمو والسلوك “نمو” بوزارة الصحة، والذي يعد نواة جديدة وانطلاقة مميزة تساهم في تقديم الخدمات اللازمة لهذه الفئة من المرضى بكافة مناطق ومحافظات المملكة.

وأكملت: كما نود الإحاطة بأن البرنامج يسعى جاهداً لدعم كل المناطق والمحافظات بشكل عام ومنطقة الباحة بشكل خاص بالتجهيزات والاحتياجات اللازمة لتشغيل العيادات الخاصة باضطرابات النمو والسلوك وتزويدها بالقوى العاملة بالتعاقد الداخلي والخارجي للقيام بالبرامج المتخصصة في مجال اضطرابات النمو والسلوك وتقديم الخدمات اللازمة.

وبينت: تم توفير التجهيزات والخدمات اللازمة لتشخيص وعلاج اضطرابات النمو والسلوك بعدد من العيادات النفسية للأطفال والمراهقين بالمستشفيات العامة والتخصصية التابعة لوزارة الصحة بواقع (17) منطقة كمرحلة أولية ومن ضمنها منطقة الباحة، وجاري حالياً توفير الاختبارات والمقاييس ذات العلاقة خلال المرحلة الثانية.

واختتمت الصحة إفادتها بالقول: ما تم ذكره في الخبر الصحفي يتمثل في الأدوار المناطة بوزارتي التعليم والشؤون الاجتماعية وفقاً لما ورد في المشروع الوطني للتعامل مع التوحد واضطرابات النمو الشامل بالقرار السامي الكريم رقم (227) وتاريخ 13/ 9/ 1423هـ.

في المقابل، ردت أمهات الأطفال بتساؤلهن: هل منطقة الباحة ضمن خطة وزارة الصحة المذكورة؟ مؤكدات عدم وجود عيادات خاصة ولا أجهزة ولا خدمات خاصة تقدم للطفل التوحدي بل إنه لا يوجد مختصون وأخصائيون في المجال، وإن وُجدوا أحياناً فذلك لفترة بسيطة ومن ثم لم نعد نراهم ولا نسمع بهم، ولم يتم توفير أي شيء مما ذُكر.

وأضفن: “أطفالنا نذهب بهم خارج المنطقة لمدينة جدة والرياض، وأحياناً خارج المملكة؛ للكشف والاطمئنان عليهم ومعرفة ما يعانون منه”.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

شمس علي الحمد القابضة على الهم الوجودي المداعبة لذاكرة الحواس تغمض عينها عن الحياة

صاحبة “طقس ونيران”، صحافية لم تنجر إلى العمل