الأحمري بعد تبرّعه لشقيقته بكليته: سعادتي بتقدم وطني لا توصف

الأحمري بعد تبرّعه لشقيقته بكليته: سعادتي بتقدم وطني لا توصف

الساعة 11:40 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
9825
0
طباعة

غادر المواطن صالح الأحمري، المستشفى بعد تبرعه بكليته لشقيقته المصابة بفشل كلوي، وكانت تعاني بسبب غسيل الكلى ثلاث مرات أسبوعياً، وهو ولد الشاعر الكبير سعيد بن صالح الأحمري.

وكان صالح بن سعيد الأحمري وشقيقته قد خضعَا لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة، بعد موافقة الأطباء بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، على إجراء العملية.

ويقول صالح الأحمري وهو يغادر المستشفى: سعادتي لا توصف بأن الأمور تمت في وطني، ولم نضطر للخروج للبحث عن العلاج في الخارج، وهذا بفضل تقدم في خدماتنا الطبية، وحرص حكومتنا الرشيدة على توفير كل ما يحتاجه المواطن.

وقدّم “الأحمري” شكره للملك الوالد سلمان بن عبدالعزيز على كل جهد يبذله من أجل الوطن والمواطن، وما نلمسه من أمن وأمان واستقرار.

واستطرد “الأحمري” في حديثه بأن: ديننا يحثنا على أمور كثيرة، ووعدنا بالأجر والثواب، وهذا المؤمن على خير دائماً، وما قمتُ به أطلب جزاءه من الله؛ كنت سعيداً جداً بأن وقع الاختيار عليّ من بين إخوتي الخمسة، ولا أنسى دعم والدي لي؛ حيث قال: لن أمنعك من أي قرار تتخذه، وهو دائماً يضع فينا الثقة، وزرع فينا روح التضحية والبحث عن الأجر ومساعدة الآخرين.

وقد رسم “الأحمري” صورة عظيمة في البِر والإحسان وفعل الخير، حينما أبى إلا أن يتبرع بإحدى كليتيه؛ ليُنهي معاناة شقيقته مع الغسيل والألم.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :