بوتسوانا تمنح اللجوء للاعبين من منتخب إريتريا

بوتسوانا تمنح اللجوء للاعبين من منتخب إريتريا

الساعة 5:33 مساءً
- ‎فيالرياضة العالمية
3635
0
طباعة

قبلت بوتسوانا لجوء مجموعة من 10 لاعبين لكرة القدم من إريتريا، بناء على طلبهم بعد مباراة في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم، في وقت سابق من هذا الشهر.

ووفقا لما نقلته “رويترز” عن “محام” فإن الإريتريين رفضوا الصعود للطائرة العائدة بهم إلى بلدهم، يوم 13أكتوبر، بعد خوض مباراة أمام بوتسوانا.

وطلبوا اللجوء بعد ذلك، ليصبحوا أحدث حلقة في سلسلة من الانشقاقات للرياضيين في بلد يخضع لتحقيق الأمم المتحدة بشأن انتهاكات لحقوق الإنسان.

وأبقي على اللاعبين في مركز احتجاز للمهاجرين غير الشرعيين في فرانسيستون، ثاني أكبر مدن بوتسوانا، حيث أقيمت المباراة.

وقال أياسو هيتمارين من الحركة الإريترية للديمقراطية وحقوق الإنسان في بريتوريا: “نشعر بالامتنان لحكومة بوتسوانا، وهذا القرار يظهر سيادة القانون وتطبيق الاجراءات القانونية”.

يشار إلى أن لاعبي كرة قدم من إريتريا انشقوا في مناسبات سابقة في كينيا عام 2009، وفي تنزانيا عام 2011، وفي أوغندا عام 2012.

وذكرت الأمم المتحدة، بعد تحقيق استمر لمدة عام، أن ممارسات تشبه العبودية أصبحت معتادة في إريتريا، كما ينتشر التعذيب.

كما خلص تحقيق الأمم المتحدة إلى أن إريتريا أخضعت مواطنيها للخدمة الوطنية إلى أجل غير مسمى، وقتلت أشخاصا حاولوا الهروب من البلد.

ونفت وزارة الخارجية الإريترية ما جاء في التقرير، دون الرد على المزاعم بشكل محدد.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :