الإطاحة بأشهر مسهّل للدعارة يجلب القاصرات للخليجيين
قوة أمنية ضبطت المتهمين في حالة تلبس كامل بممارسة الرذيلة

الإطاحة بأشهر مسهّل للدعارة يجلب القاصرات للخليجيين

الساعة 11:16 مساءً
- ‎فيغرائب
طباعة
المواطن- أحمد صلاح

الإطاحة بأشهر مسهّل للدعارة يجلب القاصرات للخليجيينتمكن رجال مباحث الآداب في محافظة الجيزة المصرية من ضبط أشهر مسهّل للدعارة يجلب الفتيات صغيرات السن للسائحين الخليجيين داخل فيلا بالهرم، وأمر مدير مباحث الجيزة بتحرير المحضر اللازم.
وفي التفاصيل: تلقت مباحث آداب الجيزة- بحسب “اليوم السابع” المصرية- معلومات عن تواجد أشهر مسهّل للدعارة عن طريق جلب الفتيات صغيرات السن للسائحين الخليجيين، ويُدعى “عصام” في فيلا بالهرم، ومعه إحدى الفتيات تُدعى “عزيزة”، مع ثري عربي مقابل 4000 جنيه، بعد أن تم الاتفاق بينهم على ممارسة الرذيلة.
وبعد التأكد من صحة المعلومات، داهمت قوة أمنية الفيلا، وضبطت داخلها المتهمين في حالة تلبُّس كامل بممارسة الرذيلة، وبمواجهة المتهمين اعترفا بحصولهما على مبلغ 4000 جنيه مقابل قضاء سهرة حمراء بالفيلا مع فتاة صغيرة، وتم التحفظ على مبالغ مالية وأوقية ذكرية وخمور وملابس داخلية وخارجية للمتهمين.



2 مشاراكات

  1. جار الشاطئ

    حسبنا الله ونعم الوكيل . ما ذنب هؤلاء الفتيات الصغيرات البريئات لتهتك أعراضهن بهذه الطريقة المشينة التي لايرتضيها أي دين في العالم وعلى أيدي مسلمين والاسلام منهم براء . المسلمون الحقيقيون هم اللذين ساحواا في الأرض بهدف السياحة أو التجارة ولكن نشروا الاسلام بأخلاقهم وتصرفاتهم النبيلة الأمانة والصدق وحسن التعامل بعيدا عن تلك التصرفات التي أمرنا الخالق سبحانه وتعالى بالابتعاد عنها حيث قال ( ولا تقربوا الزنا انه كان فاحشة وساء سبيلا) ونحن المسلمون رسل للاسلام أينما نذهب قال عليه الصلاة والسلام ( بلغوا عني ولو آية) فبدلا من أن يعملوا على نشر الاسلام بأموالهم يسيئوا إليه بهذه الأعمال السيئة التي تعد عصيان لله ورسوله . قال تعالى ( وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ) فهذا مصيركم أيها العصاة .

  2. هذا إللي فلحتوا فيه يا عرب الرذيلة وتبعاتها وتسهيل الترويج لها من قبل المعرصين والتلذذ بأموال الفساد وإفساد القاصرات التي أرغمتهم الحياة على الخروج لتلبية شهواتكم اللعنة عليكم يا من بددتوا أموالكم في الملذات والشهوات

‎التليقات مغلقة‫.‬

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :