جثمان الشهيد “الذئب” يصل #العرضيات.. وشقيقه ينقل آخر كلماته

جثمان الشهيد “الذئب” يصل #العرضيات.. وشقيقه ينقل آخر كلماته

الساعة 2:26 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
13405
1
طباعة
المواطن- عبدالعزيز الشهري- العرضيات
وصل -قبل قليل- لمحافظة العرضيات جثمان الشهيد إبراهيم محمد حامد العامري الذي استشهد على الحد الجنوبي، وسيُصلى عليه العصر بقرية الملحة بالعوامر.
 
ولُقّب الشهيد “العامري” بين زملائه بـ”الذئب” لقلة ساعات نومه وسهره الشديد للحراسة أثناء عمله لدحر العصابات الإرهابية الحوثية.
 
وعلمت “المواطن” من مصادرها أن الشهيد هو الثالث بين 5 إخوة و5 أخوات، ويبلغ عمره 27 عاماً، ومتزوج ولديه طفل في الثالثة من عمره.
 
كان الشهيد ضمن القوات السعودية بجدة؛ إلا أنه قدّم استقالته بعد وفاة والده للبقاء بجوار والدته وشقيقاته بالعرضيات، وعاد للعمل قبل عام باللواء الحادي عشر؛ ليتدبر مصاريف أسرته التي تُعَدّ حالتها المادية سيئة؛ حيث كان يقيم هو وزوجته وطفله في غرفتين من “الهنجر” أو الزنك، وأمه وشقيقاته يُقِمن في غرفتين من البناء المسلح هو مَن بناهما لهن.
 
على جانب آخر قالت المصادر: إن “سعد” -شقيق الشهيد- يبحث عن عمل ويناشد توظيفه لمساعدة عائلته بدلاً من الشهيد.
 
وأضاف: “كانت آخر كلمات قالها الشهيد لشقيقه سعد قبل استشهاده بساعة واحدة في مكالمة هاتفية هي: (أنا جئت إلى الحد للدفاع عن وطني ونيل الشهادة بإذن الله)”.
 
وقال أقارب الشهيد: “لئن نال ذئب الشهادة -وهي غاية ما نتمناه- ففي قواتنا ملايين الذئاب ستحرق المعتدين بنارهم، ونحن جميعاً نفدي وطننا بدمائنا بكل فخر وشموخ وسرور”.

ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

شقيقة شهيد في كلمات مؤثرة : اليوم ازددت جمالاً ودلالاً لأني أختك

“ستُزف على الأكتاف وسيمتلئ المكان برائحة مسك دمك