في اليوم الأول لمدير صحة #الباحة : “هذه تطلعات الأهالي”
التقت "المواطن" العديد من المواطنين وأعربوا عن أمنياتهم

في اليوم الأول لمدير صحة #الباحة : “هذه تطلعات الأهالي”

الساعة 10:07 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
17175
4
طباعة
المواطن - عبدالعزيز الشهري - الباحة

يبدأ اليوم الأحد مديرُ عام الشؤون الصحية بالباحة الدكتور مشعل السيالي مهام عمله مديراً لصحة الباحة بعد صدور قرار وزير الصحة، فيما يتطلع مئات الألوف من المواطنين في منطقة الباحة بمختلف محافظاتها لبداية جادة من المدير الجديد، ومستبشرين خيراً بكونه ضابطاً سابقاً ويعي جيداً أهمية العمل المرتب ومعنى الانضباط والإتقان.
والتقت “المواطن” العديد من المواطنين من أهالي المنطقة وزائريها باستمرار، ومراجعي مستشفيات الباحة الذين تمنوا من السيالي عدة أمور للاهتمام بها.
فقال المواطن عبدالرحمن الغامدي: “بدايةً يجب القضاء على الخلافات التي تعصف بصحة الباحة وأصبحت بالفعل حديث الساعة، وألقت بظلالها على الخدمة المقدمة للمريض، والتي لو كان هناك مقياس لمديريات الشؤون الصحية بالباحة لكانت صحة الباحة في ذيل القائمة بسبب حرب المناصب والإقصاءات المستمرة”.
وأضاف فيصل العُمري “البرج الطبي الذي كان مخصصاً للقلب ثم حُول في اللحظة الأخيرة لعيادات المستشفى الاعتيادية، فما سبب التحويل من مركز تخصصي للقلب إلى مجرد زيادة في عدد المكاتب والغرف للأطباء دون زيادة في العيادات أو الأطباء وتجويد الخدمة المقدمة؟”.
وأردف سليمان الفهاد” منطقة الباحة بأكملها تفتقر لوحدة الحروق والتي لا يخفى على أحد أهمية هذه الوحدة في أية منشأة صحية ويضطر المصاب للتحويل إلى الطائف أو جدة أو الرياض التي تبعد عدة ساعات مع الدراسات الطبية التي تؤكد أن الوقت قصير قبل تحول الإصابة بحروق إلى غرغرينا أو مراحل لا يمكن تداركها فهل هانت حياة وصحة المرضى لهذا المستوى؟”.
وأضاف “كما نطالب بعيادات تخصصية لأمراض القلب والأورام والمخ والأعصاب لوقف التحويل خارج المنطقة والذي بسبب ذلك أصبحت المنطقة بمستشفياتها المرجعية مركزاً للعبور والتحويلات”.
بينما قال أحمد الزهراني “أعداد فنيي الأشعة خصوصاً والفنيين عموماً في المنطقة غير كافٍ إطلاقاً، كما أن دورها أساسي في عيادات الباطنة والقلب ومختلف العيادات، ومراكز لطب الأسنان والعيون يجب الاهتمام بها وبجودة الخدمة المقدمة، كما أن التمريض به عجز كبير فالكثير من الممرضين مكلفون بأعمال إدارية للحصول على المميزات المالية والقصور حتماً في عملهم الأساسي”.
وأوضح خالد الشهري “نطالب بمركز لأمراض الدم به كفاءات طبية قادرة على التشخيص الصحيح والعلاج كما أن استقطاب استشاريين سعوديين وإيقاف تسرب الكفاءات وبحث سبب هجرة المتميزين لعلاجه مطلب أساسي، فالصراعات الساخنة انعكست على المريض وهو مَن دفع فواتيرها من صحته”.
وقال محمد الغامدي: “نأمل من مدير صحة الباحة البحث لإيجاد مهبط للطيران العمودي والإخلاء بدلاً من رحلة نقله بسيارة الإسعاف إلى المطار، كما أنه يجب الالتفات لإخواننا وأخواتنا مرضى الكلى ومبنى وحدة الكُلَى المتعثر”.
المواطن” تضع تلك التطلعات على طاولة الدكتور مشعل بن مسفر السيالي المدير العام لصحة الباحة الجديد، عساه يقدم حلولاً لما تعثر أو ما نقص.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :