بعد سنة من العذاب .. وفاة طفل تشخيص العلاج الكيميائي الخاطئ

بعد سنة من العذاب .. وفاة طفل تشخيص العلاج الكيميائي الخاطئ

الساعة 12:47 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
8430
4
طباعة

المواطن – عبدالعزيز الشهري – جدة

توفي الطفل “علي الشهري” بعد سنة من عذاب جرعات العلاج الكيميائي لتشخيصٍ خاطئ في مستشفى الحرس الوطني بجدة .

وبين والده – أحد أفراد القوات المسلحة سابقاً – أن التشخيص الخاطئ أخضع ابنه في مستشفى الحرس الوطني بجدة لجلسات علاج كيميائي لأكثر من سنة بتشخيص أنه مصاب بلنفوما – سرطان الغدد – مؤكدين أن تشخيص المستشفى العسكري الذي سبق زيارته للحرس خاطئ؛ ليفاجأ بعد إحالته لتخصصي الرياض أن تشخيص العسكري هو الصحيح وأن ابنه يُعاني من اللوكيميا – سرطان الدم – والذي بقي عدة أيام في العناية المركزة.

وكانت ” المواطن ” قد نشرت المناشدة منذ نهاية رمضان بعنوان “مواطن يناشد علاج ابنه بعد خضوعه لجلسات الكيماوي لسنة بتشخيص خاطئ في مستشفى الحرس .

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك