مأساة جديدة في سوريا.. طفل يصرخ تحت الأنقاض: “عطشان جيبولي ميه”

مأساة جديدة في سوريا.. طفل يصرخ تحت الأنقاض: “عطشان جيبولي ميه”

الساعة 12:48 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
4605
1
طباعة

المواطن- القاهرة

في الوقت الذي لم تجف فيه دموع المتعاطفين مع الطفل عمران الذي ظهر مذهولاً وغارقاً في دمائه نتيجة القصف الجوي المستمر على مدينة حلب السورية، ظهرت صورة أخرى مأساوية لتضاف إلى سجلات الصدمات التي هزت العالم بأكمله، وذلك بسبب ظهور طفل آخر تحت أنقاض البيوت المنهارة في مدينة حلب أمس الأحد.

حكاية إنسانية أخرى لطفل اسمه أحمد يبلغ من العمر 11 عاماً ولد من جديد من تحت أنقاض الركام الذي خلفته قوات الأسد في حلب المنكوبة.

ظهر الطفل أحمد خلال فيديو نشرته شبكة “بي بي سي” بعد أن عثر رجال الإنقاذ على جسده بين الركام والدماء تغطي وجهه، وفيما استمروا في محاولة إخراجه لمدة امتدت إلى أكثر من ساعة باستعمال كل ما يمكن من أدوات لتكسير ما حوله من أسمنت وطوب.

وفي غضون ذلك كان أحمد يئن ويبكي من الألم وكان يطلب منه قراءة القرآن حيناً والكلام حينا آخر لإبقائه يقظاً وواعياً حتى يتم انتشاله.

وفي لحظات تعبه صرخ أحمد قائلاً: “عطشان عطشان جيبولي ميه ميه”.

وبعد محاولات كثيرة تم إخراج أحمد حياً فيما فقد عائلته كاملة (والده ووالدته وأخته وجدته)، ولم يبق إلا هو.

ويعتقد أن أكثر من 140 طفلاً قتلوا في حلب خلال شهر أغسطس الجاري بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، كما يعتقد أن 50 ألف طفل قتلوا في جميع أنحاء سوريا خلال السنوات الخمس الماضية.


ِشارك  على الفيس بوك

للاشتراك في (جوال المواطن) .. ارسل الرقم 1 إلى :

STC 805580 موبايلى 606696 زين 701589
اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

مواطن ينقذ طفلاً من بين أنياب الكلاب الضالة في خميس مشيط

أنقذت العناية الإلهية طفلاً مساء اليوم الخميس، بعدما