الحبس 21 عامًا لأحمد منتظري لتسريبه تسجيلات إعدام المعارضة الإيرانية

الحبس 21 عامًا لأحمد منتظري لتسريبه تسجيلات إعدام المعارضة الإيرانية

الساعة 9:10 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي, حصاد اليوم
4035
0
طباعة

المواطن – وكالات
أمرت محكمة إيرانيّة اليوم، الأحد، بسجن أحمد منتظري نجل أحد المسؤولين السابقين لمدة 21 عامًا، وذلك بعد إدانته في تهمة تسريب تسجيلات ندّد فيها والدُه بإعدام آلاف المعارضين عام 1988.
وحكم على منتظري بالسجن 10 سنوات بتهمة “تعريض أمن الدولة” للخطر، و10 سنوات أخرى لبثّه علنًا “تسجيلات صوتيّة سرّيّة”، وسنة واحدة بتهمة “الدعاية “ضد النظام”، وفق ما نقلت “فرانس برس” عن وكالة “إيسنا” الإيرانيّة.
وأحمد منتظري هو نجل آية الله منتظري الذي كان يعتبر الذراع اليمنى للمرشد الأعلى للجمهوريّة الإيرانيّة السابق آية الله الخيميّ، وعده كثيرون خليفتَه المحتمل، لكنّه خسر مكانته بسبب موقفه من الإعدامات.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :