الإرهاب “ينتحر” في جدة والأمن يصرع رؤوس الفتنة مع بزوغ الفجر

الإرهاب “ينتحر” في جدة والأمن يصرع رؤوس الفتنة مع بزوغ الفجر

الساعة 12:24 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة

المواطن – الرياض

أطاحت قوات الأمن بالأمس برؤوس الإرهاب والفتنة قبل أن يتمكنوا من تنفيذ مخططهم الشيطاني في جدة، حيث داهمت قوات الأمن وكرين إرهابيين قتل في الوكر الأول اثنان من الإرهابيين حيث فجرا نفسيهما، وفي الوكر الثاني تم ضبط عدد من الإرهابيين.

الأمن يقصم ظهر خلية التفخيخ

وتصدرت العملية الأمنية في جدة عناوين الصحف في المملكة حيث عُنونت صحيفة “مكة” بـ”الأمن يقصم ظهر خلية التفخيخ بجدة”، واستعرضت الصحيفة تفاصيل العملية الأمنية ونجاح الأمن في مداهمة وكرين يقطنهما إرهابيون ضمن خلية واحدة بجدة بشكل متزامن، الأول في حي الحرازات جنوب شرق المحافظة، وهو عبارة عن استراحة اتخذها عناصر الإجرام مأوى لهم ومعملاً لتصنيع الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة، والثاني عبارة عن شقة سكنية بحي النسيم يقطنها شخص ثالث على علاقة بخلية استراحة الحرازات.

وثمنت الصحيفة جهود رجال الأمن في حماية أرواح المواطنين والمقيمين على حد سواء، ونجاحهم في بسط الأمن والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المساس بأمن المملكة.

الإرهاب “ينتحر” في جدة

أما صحيفة “الشرق” فعنونت صفحتها الأولى بـ”الإرهاب ينتحر في جدة”، حيث سلطت الضوء على العملية الأمنية في جدة، وتفاصيل العملية ورصد نجاحات الأمن وتمكنه من الضرب بيد من حديد على رؤوس الفتنة والإرهاب وحماية المواطنين والمقيمين، في عملية أمنية تكتيكية تكللت بالنجاح بنسبة مائة في المائة.

وأشادت الصحيفة بنجاح قوات الأمن في حصار الإرهابيين وعجزهم عن الفرار حتى اضطروا في النهاية للانتحار أمام قوات الأمن، بتفجير أنفسهم.

المملكة ولقاح الإرهاب

أما صحيفة “عكاظ” فتصدرت افتتاحيتها بعنوان “المملكة.. ولقاح الإرهاب”، قالت فيها: “في كل عملية أمنية جديدة، تثبت المملكة أنها المكتشف الحقيقي للقاح المضاد للإرهاب، ومضرب المثل في محاربته، فضلاً عن أنها وبفضل جهودها الملموسة على أرض الواقع، أضحت مصدراً لمكافحة الإرهاب ومرجعاً للدول الكبرى.. عملية حي الحرازات التي استيقظ سكان محافظة جدة أمس (السبت) على تفاصيلها، تندرج ضمن قائمة الضربات الاستباقية، والتي أصبحت تتوالى لتحجم الإرهاب وتسهم في تقهقر جماعاته.

وأضافت الصحيفة في افتتاحيتها: “هذه العملية وما سبقتها من جهود لمكافحة هذه الآفة فكرياً وأمنياً، دليل دامغ على التطور النوعي في أداء الأمن السعودي، فالمباغتة أسلوب معقد لا يقدر على تنفيذه، بحسب آراء المتخصصين في العلوم العسكرية، إلا الأجهزة ذات الكفاءات العالية والمتطورة”.

وختمت عكاظ الافتتاحية بقولها: “كل هذه النجاحات المؤثرة، يجب أن تتزامن مع أدوار ترسخ لقاعدة السعوديين الخالدة “المواطن رجل الأمن الأول”، وذلك عن طريق تعزيز ثقافة عكسها واقعياً بالمواقف المساندة للأجهزة الأمنية، والمساهمة في التصدي لكل عمل إرهابي بالتعاون مع وزارة الداخلية في حربها وتصديها للأعمال الإجرامية”.

أطواق الفجر الأربعة تصرع الإرهابيين

أما صحيفة “الوطن” فكتبت في صفحتها الأولى “أطواق الفجر الأربعة تصرع الإرهابيين”، حيث تناولت الصحيفة تفاصيل العملية الأمنية لحظة بلحظة، وأثنت على جهود رجال الأمن البواسل، وكيف تمكنوا من قطع رؤوس الإرهاب في حدة مع ساعات الفجر وقبل حلول الصباح، لتنتهي العملية بالنجاح بعد تطويق الإرهابيين في أوكارهم.

كما رصدت الصحيفة ردود الأفعال من المواطنين والمقيمين وترحيبهم بجهود الأمن والضربات الاستباقية التي تستهدف الإرهابيين في جحورهم قبل أن تنتشر شرورهم في الأجواء.

 

 

 

 

 

 




تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :