شبح الانتخابات يلوح في الأفق بعد اخفاق المحادثات بين بريطانيا وايرلندا الشمالية

شبح الانتخابات يلوح في الأفق بعد اخفاق المحادثات بين بريطانيا وايرلندا الشمالية

الساعة 6:00 صباحًا
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
شبح الانتخابات يلوح في الأفق بعد اخفاق المحادثات بين بريطانيا وايرلندا الشمالية
المواطن- نت

قالت الحكومتان الايرلندية والبريطانية إن إجراء انتخابات مبكرة للبرلمان في ايرلندا الشمالية بات حتميا، بعد أن أخفقت المحادثات، التي جرت اليوم الخميس لكسر الجمود بشأن اتفاق تقاسم السلطة في الإقليم.

وقال وزير الدولة البريطاني لشؤون إيرلندا الشمالية جيمس بروكنشاير للصحفيين اليوم الخميس :” ويبقى الواقع، ويبقى الاحتمال الكبير، ألا وهو اننا باتجاه الانتخابات”.

وقال وزير الخارجية الايرلندي تشارلي فلانجان ان احتمال اجراء انتخابات أصبح “أقرب بكثير.”

واضاف فلانجان ان ” أرى أن وزير الخارجية يوم الاثنين المقبل ، لن يكون أمامه أي خيار سوى حل البرلمان والإعلان عن إجراء انتخابات”.

وبدأت الأزمة عندما استقال مارتن ماكجينيس ، وهو سياسي مخضرم من حزب شين فين الجمهوري ، من منصبه كنائب الوزير الأول بالحكومة المؤقتة يوم الاثنين

وضغط حزب شين فين على الوزيرة الأولى أرلين فوستر، من الحزب الاتحادي الديمقراطي، لتقديم استقالتها بانتظار تحقيق في برنامج طاقة باء بالفشل يمكن أن يكلف دافعي الضرائب نحو 500 مليون جنية استرليني (609 ملايين دولار)، ولكن فوستر تمسكت بموقفها واتهمت حزب شين فين بتسييس القضية.

وقاد ماكجينيس فريق شين فين في محادثات منفصلة مع فلانجان و بروكنشاير اليوم الخميس، ولكن بعد الاجتماع ، قال حزب شين فين إنه لا يزال واضحا أن ايرلندا الشمالية “يجب أن تخوض الانتخابات”

وفي خطوة أخرى بدا أنها للمساعدة على حل الأزمة، وافق وزير المجتمعات في إيرلندا الشمالية بول جيفان، وهو سياسي في الحزب الاتحادي الديمقراطي، على تمويل برنامج لغة ايرلندية بعدما قال في وقت سابق إن الحكومة لن تموله. يشار إلى أن اللغة الايرلندية مسيسة للغاية في إيرلندا الشمالية حيث أن أعضاء النقابات يتجنبونها ويصفونها بأنها أجنبية، كما أن الجمهوريين يرحبون بها ويصفونها بأنها في لب الثقافة الايرلندية. وقال جيفان إنه خصص 50 ألف جنية استرليني (60 ألف دولار) لتمويل دورات لتعليم اللغة الايرلندية للأطفال المهمشين. وقال في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن الخطوة ” ليست قرارا سياسيا ” واتخذه لأنه ” حدد الآن الأموال المطلوبة لدعم هذا البرنامج “. ورحب باري ماكلدوف، وهو عضو بالجمعية التشريعية لإيرلندا الشمالية من حزب شين فين الجمهوري، بقرار جيفان، ولكنه قال إن الحزب الاتحادي الديمقراطي بحاجة الى تغيير نظرته ” الازدرائية للغة الايرلندية “. وقال ماكلدوف: ” يجب احترام حقوق المتحدثين باللغة الايرلندية واحترامها”. والتقى رئيس وزراء إيرلندا إندا كيني رئيس حزب شين فين جيري آدمز أمس الأربعاء، أعقب اللقاء نقاشات هاتفية مع كل من فوستر وماكجينيس ، حسبما قال مكتب كيني.

جديد الأخبار






تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :