الجندي “الحمدي” يعاني نزيفاً داخلياً وكسراً بالفقرات.. وذووه يناشدون علاجه بقوى الأمن

بتاريخ :2017/02/19

المواطن – خالد الأحمد – جازان

ناشد ذوو المرابط بالحد الجنوبي بمنطقة جازان الجندي أول عبدالرحمن بن علي حمدي أحد منسوبي حرس الحدود بأحد المراكز الحدودية بقطاع الطوال – ناشدوا ولي العهد وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، بإخلاء طبي لنقل ابنهم المصاب الذي يرقد حالياً في قسم العناية المركزة بمستشفى صامطة العام إلى مركز متخصص بأحد مستشفيات قوى الأمن.

وتحدث عبدالله شقيق الجندي المصاب لـ“المواطن”، قائلاً إن شقيقه أحد مرابطي الحد الجنوبي بجازان وقدر الله وتعرض لحادث مروري وهو على رأس عمله، حيث وقع الحادث أثناء توجهه لمنزله الواقع بقرية الدغارير في محافظة صامطة يوم الثلاثاء الماضي، حيث أصيب بنزيف داخلي بالدماغ، ونزيف على الرئتين، وتعرض ثلاث فقرات في العمود الفقري للكسر، ويرقد حالياً في قسم العناية المركزة بمستشفى صامطة العام.

وأضاف أنه تم رفض نقل شقيقه إلى مستشفى الملك فهد المركزي بجازان للعلاج لعدم وجود سرير شاغر، حيث تم بعد ذلك مخاطبة عدة مستشفيات، فتم قبول حالته بمستشفى أبها الخاص بعسير، ولكن تم رفض الطلب بسبب ظروف الحالة الجوية المطرية بمنطقة عسير وإغلاق عقبة ضلع المتضررة من ذلك، بالإضافة لصعوبة نقله بالإسعاف الأرضي.

وأشار إلى أن والده المسن كان أحد منسوبي قوى الأمن وتقاعد بعد أن خدم مدة تجاوزت الثلاثين عاماً وهو متأثر جداً لما تعرض له ابنه ، مشيرا الى أن شقيقه متزوج ولديه طفلة رضيعة بعمر ستة أشهر.

وتناشد أسرة الحمدي عبر “المواطن” ولي العهد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف نقل ابنهم المصاب للعلاج بأحد مستشفيات قوى الأمن بالمملكة بصورة عاجلة لكون إصابته بليغة ويحتاج لإخلاء طبي عاجل.