شاهد بالصور والفيديو.. يومان مع الأبطال على الحد الجنوبي.. حدودنا آمنة
وفد إعلامي كبير يزور نجران ويلتقي أميرها ويوثق جهود حماة الوطن في ميدان الشرف

شاهد بالصور والفيديو.. يومان مع الأبطال على الحد الجنوبي.. حدودنا آمنة

الساعة 2:10 صباحًا
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - نجران

حدودنا آمنة.. كلمتان تختصران تفاصيل زيارة قام بها وفد إعلامي كبير، بمبادرةٍ من قناة “الإخبارية” ومديرها العام الأستاذ جاسر الجاسر، إلى الحد الجنوبي في نجران، بغية مؤازرة ودعم الجنود الأبطال المرابطين على الحد من منسوبي وزارة الدفاع ووزارة الداخلية ممثلة في حرس الحدود ، والوقوف على ما يقومون به من أعمال بطولية وتضحيات لردع كل من أراد بالوطن الشر، سواء من مهربي السلاح والمخدرات، أو البغاة المعتدين من الميليشيات الانقلابية في اليمن المدعومة من قوات المخلوع صالح.

وقد شارك الوفد في ورشة العمل التي عقدتها قناة الإخبارية تحت عنوان”التغطية الإعلامية في الأزمات” والتي سننشر تفاصيلها قريباً.

زيارة الحد الجنوبي ‫(35258881)‬ ‫‬

لقاء الأمير جلوي:

زيارة الحد الجنوبي ‫(35258890)‬ ‫‬

لم تمض ساعات على وصول الوفد إلى مطار نجران، إلّا وحرص أمير المنطقة، جلوي بن عبد العزيز بن مساعد، على لقاء الوفد الإعلامي على مأدبة عشاء أقامها حرس الحدود.

ووسط ترحاب كبير منه بالزيارة، فتح قلبه وعقله لسماع مداخلات الزملاء من رؤساء تحرير، وكتاب، وإعلاميين، وأعضاء مجلس شورى، حيث أجاب عليها، مؤكدًا أن: “الحدود آمنة ولله الحمد، ويسهر على تأمينها رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، سواء من رجال حرس الحدود، أو الجيش، أو الحرس الوطني، والقطاعات كافة”.

وأشاد الأمير جلوي بما تشهده المملكة من وحدةٍ قلّما أن تجد مثيلها في العصر الحديث، فالجميع إخوة يعملون لخدمة هذا الوطن تحت قيادة الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد، وولي ولي العهد -حفظهم الله-.

وشدّد على الحرص على استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الانجراف خلف الشائعات التي تروّجها حسابات ومواقع معروف عدائها للمملكة.

وبكل شفافية، تحدّث أمير نجران عن مطالب بعضهم بشأن افتتاح مطار في المنطقة، مبرزًا وضع حلول مؤقتة، وتسهيل السفر عبر مطار أبها أو مطار شرورة، والعمل على خدمة أهل المنطقة والتيسير عليهم.

ودعا أمير نجران إلى تزويده بما رآه الزملاء وما يقترحونه بعد جولتهم على الحد الجنوبي ومنطقة نجران.

تهنئه ولي العهد:

الخوذة والسترة:

زيارة الحد الجنوبي ‫(35258896)‬ ‫‬

خلع الإعلاميون العقال والشماغ، وارتدوا الخوذة العسكرية والسترة الواقية من الرصاص، حيث تقدمهم عميد الصحفيين السعوديين رئيس تحرير صحيفة “الجزيرة”، خالد المالك، ورؤساء تحرير صحف إلكترونية، ونواب رؤساء تحرير صحف ورقية، وإعلاميين في لحظات تاريخية لا تنسى توّجت بالتقاط الصور التذكارية.

زيارة المرابطين:

زيارة الحد الجنوبي ‫(1)‬

وفي صباح اليوم التالي، جال الإعلاميون على القيادة والسيطرة تعرفوا على ما يتم من عمليات وو قفوا و على نقاط الرقابة التابعة لحرس الحدود، والتقوا بقادة وضباط القطاع، واطّلعوا على تفاصيل عملهم اليومي لحماية الحدود عبر نقاط نصبت على امتداد الحد مع اليمن، وعبر دوريات متحرّكة راجلة وبالمركبات.

زيارة الحد الجنوبي ‫(35258889)‬ ‫‬

معنويات مرتفعة:

ولمس الزملاء المعنويات المرتفعة للضباط والأفراد من حرس الحدود الذين أكّدوا -بصوتٍ واحد- على اعتزازهم بعملهم في هذا المكان، حمايةً للوطن وأبنائه من العابثين وسط سعادة غامرة بوجود الإعلاميين بينهم، إلّا أنها لم تخل من العتب على تأخّر الزيارة من وسائل الإعلام المختلفة.

زيارة الحد الجنوبي ‫(35258884)‬ ‫‬

الأمان الحقيقي:

وحمل الكاتب علي سعد الموسى سلاح أحد رجال حرس الحدود، مؤكدًا أن: “هذا واحد من أجمل أيام حياتي”، مشددًا على أنه: “لا يوجد ما هو أفضل من أن يقف المرء على الشبر الأخير من أرض الوطن وهو واثق من الأمن والأمان وسط الجنود المرابطين، وكأني موجود في الرياض أو في أبها، هذه قيمة وطني”.

تحية القناص:

وحرص قائد حرس الحدود في نجران  اللواء ركن عبدالله بن حمد صالح الذويخ على الشرح المفصّل للزملاء عن الأسلحة المستخدمة، والأجهزة في نقاط الرقابة على امتداد الحدود الجبلية.

تحية القناص

وفاجأ الزملاء بالحديث عن القناصة، حيث قام أحدهم بتحية الموجودين، وهو الأمر الذي دفع الإعلامية في إذاعة الرياض الزميلة فاطمة العنزي لتحيته بـ”زغرودة” أتبعتها بكلمة وهي تحمل سلاحًا من نوع “كلاشينكوف”.

شرح عنِ الأجهزة المستخدمة:

واطّلع الوفد على الأجهزة المستخدمة والآليات التابعة لحرس الحدود، فيما حرصت قناة “الإخبارية” على لقاء الزملاء، وتسجيل انطباعاتهم عن الزيارة، وما شاهدوه من بطولات لرجال حرس الحدود.

زيارة الحد الجنوبي (2)

نقاش مفتوح :

زيارة الحد الجنوبي (3)

ودار نقاش مفتوح مع قائد حرس الحدود في نجران الذي استهل الحديث بتحية الزملاء والزميلات الإعلاميين، مبرزًا دور المرأة وما تقدّمه الأمهات وزوجات المرابطين من تضحيات تستحق الإشادة في رعاية الأسر في غياب أزواجهن.

وأكّد قائد حرس حدود نجران أن: “الوضع مطمئن ولله الحمد، ورجال حرس الحدود يعملون مع إخوانهم في القطاعات العسكرية الأخرى، محتسبين الأجر أولًا، ثم حماية للوطن الغالي من كل معتد وباغٍ”، مشيرًا إلى أن: “الجميع يدرك عظم المهمة والمسؤولية، وبإذن الله، الحدود آمنة بسواعد الرجال الأبطال الذين وهبوا أنفسهم لله، ثم المليك والوطن”.

العودة في عربة:

زيارة الحد الجنوبي (4)

وحرص بعض الزملاء على العودة في عربةٍ مصفحة، إذ كانت فرصة للتعرف على تجهيزاتها، بمرافقة المتحدث الإعلامي لحرس الحدود العقيد البحري الركن ساهر الحربي.

اليوم الثاني:

تم تقسم الوفد لمجموعتين احداهما قامت زيارةٍ مركز القيادة والسيطرة وعمليات الجيش والأخرى على الرقابات التابعة لحرس الحدود .

لقاء الأمير جلوي قبل السفر:

زيارة الحد الجنوبي ‫(1)‬ ‫‬

والتقى الوفد بأمير نجران مجددًا قبل السفر بساعتين، حيث حرص على الاستماع للملاحظات والمقترحات كافة، مشيدًا -في الوقت نفسه- بمبادرة قناة “الإخبارية” والتنسيق مع وزارة الإعلام، وحرس الحدود، ووزارة الدفاع بغية جمع قامات وشخصيات إعلامية بارزة في نجران، دعمًا ومساندة للمرابطين.

وأكّد الأمير جلوي على العمل على توصيات ورشة العمل التي أقامتها القناة، موجهًا الدعوة لكل إعلامي يريد أن يزور المنطقة ليقف بنفسه على الأوضاع، وينقل الصورة الحقيقية لـ 20 مليون سعودي في أنحاء المملكة.

الانطباع عن الزيارة :

وفي مقالٍ نشره في صحيفة “الجزيرة”، اختصر الأستاذ خالد المالك ما سيقوله أعضاء الوفد بعد الزيارة، قائلًا: “لقد كانت رحلة ممتعة، لم نشعر أننا في جبهةٍ عسكرية، وأننا في مواقع عسكرية متقدمة، وأن أمامنا عدو ضعيف انضم إليه عدد من المرتزقة والعملاء ليساعدوه في العبث بأرض اليمن فسادًا وقهرًا للمواطنين الشرفاء، مع محاولات يائسة لأن يمتد أذاهم إلى أراضي المملكة، فعرفنا من المشاهدة والاستماع والجولة المفتوحة أننا أمام نصر قريب للشرعية في اليمن، وأن حدودنا محصّنة بالرجال الأشاوس، وبالقدرات العسكرية الهائلة، وبالاستعدادات والجاهزية لكل الاحتمالات، صمود حتى النصر، لا استرخاء، جاهزون للمواجهة، مصممون على إعطاء العدو درسًا في فنون القتال بكل الأسلحة المتطورة التي لم يسمع بها، ولن تكون إلّا النار التي تحرقه في مكانه كلّما همّ أو فكّر بالتسلّل إلى أراضينا المحرمة، هكذا حدّثونا، وهكذا كان انطباعنا”.

زيارة الحد الجنوبي ‫(35258883)‬ ‫‬ زيارة الحد الجنوبي ‫(35258885)‬ ‫‬ زيارة الحد الجنوبي ‫(35258888)‬ ‫‬ زيارة الحد الجنوبي ‫(35258895)‬ ‫‬

زيارة الحد الجنوبي ‫(35258896)‬ ‫‬


هل قرأت هذا ؟
  • دعوة من التليغراف لزيارة المملكة: آمنة ورائعة في أجواء الشتاء
  • المرور: 4 إجراءات لجعل المركبة آمنة للأطفال
  • أمطار على حائل والمدني: ابقوا في مناطق آمنة
  • التحالف يعلن عن فتح ممرات آمنة للمدنيين في الحديدة


  • almowaten jobs

    2 مشاراكات

    1. حماك الله ياوطني

      بيض الله وجيهكم

    2. حماك الله ياوطني

      كفووووووووووووووووووووو ياابطال

    ‎التليقات مغلقة‫.‬

    ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :