بالصور.. مدارس #القصيم جاهزة لاستقبال الطلاب ومواطنون يستغربون آلية تعليق الدراسة

بالصور.. مدارس #القصيم جاهزة لاستقبال الطلاب ومواطنون يستغربون آلية تعليق الدراسة

الساعة 1:18 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
1
طباعة
المواطن ـ القصيم:

أعلنت مدارس الرس والقصيم، بعد منتصف الليل، انتهاءها من تنظيف المؤسسات التعليمية من آثار الغبار، بما يعني بالضرورة تلقّيها تعميمًا عاجلاً لفعل ذلك، استعدادًا لليوم الدراسي اليوم الأحد، وما هو يبدد مخاوف المواطنين، الذين أعلنوا عن خشيتهم على أبنائهم من نتائج الغبار الذي هاجم المنطقة في اليومين الماضيين.

ومرَّ موسم الأمطار الغزيرة، وجاء موسم الغبار، ولم يزل الطلاب وأولياء أمورهم في حيرة بشأن مسألة تعليق الدراسة من عدمه، فتلك الآلية لم تتضح بعد في مجملها، إذ أنَّ أيَّة حالة في الطقس، لها تبعات، فهل يتم النظر إلى ما بعد الحالة، أم أنَّ الحالة الجوّية وحدها هي المحدد لتعليق الدراسة من عدمه.

ولم يجد المواطنون منصّة غير مواقع التواصل الاجتماعي، ليرفعوا طلبهم بتعليق الدراسة، في محافظات منطقة القصيم وحائل وحفر الباطن، وغيرها من المناطق التي تعرّضت لغزو الغبار، متداولين صورًا توثّق حال الشوارع والبيوت، ومتسائلين كيف سيكون وضع المدارس بعد الإجازة الأسبوعية التي شهدت الهجمة الغبارية.

وطالب المواطنون، منذ عصر السبت 11 آذار/مارس الجاري، بردّ عاجل، في شأن قدرة المدارس على الانتهاء من تنظيفها من الغبار، قبل الساعة السابعة صباحًا، خشية أن يتعرّض أبناءهم لاستنشاق التراب العالق في كل مكان، معربين عن استغرابهم، من تأخر إدارة تعليم القصيم في إعلان تعليق الدراسة الأحد، في حين أنَّ حفر الباطن، منحت هذه الأفضلية، على الرغم من أنَّ الغبار لم يصل إليها بحدّة ما عايشته القصيم في اليومين الماضيين.

وجاء الردُّ بعد منتصف الليل، بصورة غير منصفة لأولياء الأمور المتخوّفين، لاسيّما أنَّ غالبيتهم قد يكونوا خارج مواقع التواصل الاجتماعي، بما سيجعل يومهم اليوم  يبدأ بحيرة الذهاب إلى المدارس من عدمه.

وبالعودة إلى آلية الإعلان عن تعليق الدراسة، نجد أنفسنا أمام تساؤل جاد، إذ أنّه على الرغم من منح الصلاحية لمدراء التعليم باتّخاذ القرار عند الضرورة، إلا أنَّ درجة الضرورة تلك لم تحدد بصورة واضحة، ولم يكشف عنها بطريقة تسمح لأولياء الأمور بالمشاركة في صناعة القرار.




تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر
1 تعليق
Inline Feedbacks
View all comments
ام عبدالعزيز
ام عبدالعزيز
3 سنوات

حسبي الله وكفى حنا في قرى مافي مدارسنا شركات نظافه كيف يدمون ابناءنا في هذا الغبار




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :