بعد فرنسا.. إسبانيا تصادر ممتلكات رفعت الأسد

رفعت الاسد

على الرغم من ابتعاده عن الساحة السياسية السورية منذ أعوام عدة، صادرت السلطات الإسبانية ممتلكات أسرة رفعت الأسد، كما جمّدت حساباته المصرفية في تحقيق تجريه بشأن غسيل أموال.

وأعلن مسؤولون في القضاء أنَّ “عم بشار الأسد، تسلم 300 مليون دولار من المال العام عندما نُفي خارج البلاد عام 1984″، بحسب بي بي سي العربية.

وكانت فرنسا قد أعلنت قبل أيام مصادرة ممتلكات رفعت الأسد، بعد تحقيقات بدأت في العام الماضي.

وقدّرت ثروة رفعت الأسد في فرنسا، بما يقارب الـ 90 مليون يورو، وهي  مزيج من عقارات ومكاتب، حسب الجهة التي ادّعت عليه قضائياً وهي جمعية “شيربا” المتخصصة بمكافحة جرائم الفساد الاقتصادي وسرقة الأموال العامة.

وكان القضاء الفرنسي قد وجّه رسمياً لرفعت الأسد تهماً تتعلق باختلاس أموال عامة (أموال الدولة السورية) وتهماً تتعلق بتبييض الأموال في فرنسا، وكذلك التهرب من الضرائب، وهي جريمة لا تقل في الغرب عن جرائم اختلاس الأموال العامة.

 


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=1063166