بالفيديو العزم يجمعنا .. التسامح والتنوّع والأمل قيم المملكة الثابتة

بالفيديو العزم يجمعنا .. التسامح والتنوّع والأمل قيم المملكة الثابتة

الساعة 4:34 مساءً
- ‎فيالعزم يجمعنا, حصاد اليوم
3105
0
طباعة
المواطن ـ رقية الأحمد ـ الرياض:

التسامح، يفتح أفاق الإنسان على الأفكار، ويجعل العقول أكثر احتضانًا وتقبّلاً للآخر، وفي السعودية، كل الأديان والمذاهب والقوميات والأعراق والفئات، تعيش بسلام ووئام، تمامًا كفسيفساء بديعة الألوان رائعة المنظر.

ويقوّي التسامح التجربة الدينية الإسلامية، فضلاً عن كونه أحد أسسها، إذ أنّه ذكر في القرآن الكريم، الذي تتخذه المملكة العربية السعودية دستورًا لها، في قوله تعالى {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} (13 الحجرات).

 

التسامح في قمّة “العزم يجمعنا:

وأكّد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أنَّ قمّة “العزم يجمعنا”، العربية الإسلامية الأميركية، تأتي في ظل تحديات وأوضاع دقيقة، يمر بها العالم، معربًا عن أمله في أن تؤسس هذه القمة التاريخية لشراكة جديدة في مواجهة التطرف والإرهاب، ونشر قيم التسامح والتعايش المشترك وتعزيز الأمن والاستقرار والتعاون خدمة لحاضر ومستقبل الشعوب.

 

السعودية بلد السلم والتسامح في العالم:

وكُرّمت المملكة العربية السعودية، في آذار/مارس 2016، بإعلانها بلد السلام والتسامح في العالم، خلال المؤتمر السلام العالمي، الذي انعقد في المملكة المغربية، بحضور المتحدث الرسمي لدى المنظمة العالمية للسلام “OMPP”، التابعة لإدارة وقوانين هيئة الأمم المتحدة السفير بلال غمراوي.

 

 

التسامح في رؤية المملكة 2030:

وضع مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية 15 هدفًا مباشرًا لبرنامج “تعزيز الشخصية السعودية”، في مقدّمتها أهمية تعزيز قيم الوسطية والتسامح، والإتقان والانضباط، والعدالة والشفافية، والعزيمة والمثابرة.

ويستهدف البرنامج تنمية وتعزيز الهوية الوطنية للأفراد، وإرساؤها على القيم الإسلامية والوطنية، وتعزيز الخصائص الشخصية والنفسية التي من شأنها قيادة وتحفيز الأفراد نحو النجاح والتفاؤل، وتكوين جيل متسق وفاعل مع توجّه السعودية اقتصاديًّا وقيميًّا، ووقايته من المهدّدات الدينية والاجتماعية والثقافية والإعلامية.

 

 

 

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :