التعذيب الوحشي في سجون الانقلاب يودي بحياة 70 يمنيًا والشرعية تكشف جرائم الحوثي

2017-07-17 الساعة 7:21
التعذيب الوحشي في سجون الانقلاب يودي بحياة 70 يمنيًا والشرعية تكشف جرائم الحوثي

استشهد أكثر من 70 مختطفًا يمنيًا، جراء التعذيب الوحشي، في معتقلات ميليشيات الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح، فيما دانت وزارة حقوق الإنسان اليمنية، في بيان لها، انتهاكات الانقلابين بحق 36 مختطفًا من أساتذة الجامعات والحقوقيين والإعلاميين قاموا بتقديمهم لمحكمة صورية بصنعاء.

محاكمة صورية تثبت انتهاك الحقوق الإنسانية:

وأوضحت الحكومة الشرعية، في بيان لها نقلته وكالة الأنباء الرسمية “سبأ”، أنَّ “ما قامت به الميليشيات السبت بحق المختطفين عبر تقديمهم لمحاكمة غير قانونية، يثبت مجددًا انتهاكها للحقوق والحريات الإنسانية كافة، والامتهان المستمر لكل القوانين والأعراف والمواثيق الدولية”، واصفة المحاكمات التي تقوم بها الميليشيات بـ”الهزلية”.

وبيّنت أنَّ “الانقلابين يصدرون أحكاماً بالإعدام بعد 10 دقائق من بداية الجلسة، والتي يرفض فيها من يسمي نفسه قاضياً، تدوين أقوال المختطفين أو النظر في دعواهم، التي كشفت عن تعرضهم لتعذيب بشع ومهانة”.

مطالب اليمن من المجتمع الدولي:

وأشارت إلى أنَّه “حرصت وزارة حقوق الإنسان على توثيق هذه المحاكمات في تقاريرها، التي ترفعها إلى الجهات الحكومية والإقليمية والدولية، داعية إلى العمل السريع والضغط على الميليشيات للإفراج عن المختطفين والمخفيين قسراً كافة، وإيقاف كل الممارسات البشعة بحقهم”.

40% من المختطفين بسبب منشورات مواقع التواصل!

يذكر أنَّ الحكومة الشرعية في اليمن، وثقت في تقرير لها، قيام المتمردين باعتقال نحو 10 آلاف معارض لهم في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، وذلك منذ اجتياح الحوثيين للعاصمة صنعاء في 21 أيلول/سبتمبر 2014، 40% منهم ألقي القبض عليهم بسبب كتابات على مواقع التواصل الاجتماعي تنتقد الانقلاب.