بعد تدميرها.. مصير الموصل بعد الانتصار على الإرهاب وماذا سيفعل بالأسرى الدواعش؟
انتهاء "دولة الخرافة والإرهاب الداعشي بعد معركة استمرت 9 أشهر

بعد تدميرها.. مصير الموصل بعد الانتصار على الإرهاب وماذا سيفعل بالأسرى الدواعش؟

الساعة 6:55 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - الرياض

يعيش أهالي الموصل حالة من الفرحة الغامرة، بعدما تمكنت القوات العراقية من تحرير المدينة من قبضة مسلحي تنظيم الدولة الإرهابي، بعد احتلالها من التنظيم طوال ثلاث سنوات، مؤكدين أنهم سيسيرون على درب إعمارها من جديد بعد تدميرها من قبل داعش.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم الاثنين النصر على تنظيم داعش في الموصل، وانتهاء دولة الخرافة والإرهاب الداعشي، بعد معركة استمرت 9 أشهر.

الملك يهنئ حكومة العراق بتحرير الموصل:

وأشاد خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمس الجمعة، بشجاعة القوات العراقية وحكمة حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في تحرير الموصل من قبضة تنظيم داعش، وهنّأهم بالانتصارات التي حققوها على التنظيم الإرهابي.

المدينة فاقدة لأبسط مكونات الحياة:

وبلغ تعداد الموصل مليوني شخص تحولت إلى سجن كبير تحت حكم التنظيم، حيث منع السكان من المغادرة، وتحولت النساء إلى سجينات وسبايا؛ فلا تعليم ولا صحة ولا رياضة واستلمتها القوات العراقية فاقدة لأبسط مكونات الحياة، فما مصير هؤلاء الأهالي؟ وماذا سيفعل بالأسرى الدواعش؟

وأكدت صحيفة التايمز البريطانية أن تحرير الموصل لحظة ذات أهمية رمزية في التصدي للتطرف ، فالمعاناة التي تسبب فيها تنظيم داعش تُعد من أكثر لحظات التاريخ الإنساني وحشية. وترى الصحيفة أن ذلك قد يغري القوات العراقية أن ترد الصاع صاعين وتعاقب مسلحي التنظيم بوحشية، ولكن حتى يستمر انتصارها عليها ألا تفعل ذلك.

مصير عائلات داعش:

واعتقلت القوات العراقية عددًا من أفراد عائلات مقاتلي داعش خلال محاولتهم التخفي بين النازحين الخارجين من الموصل القديمة، واعترف هؤلاء بمعلومات عن ذويهم المقاتلين وما هي الجرائم التي تورطوا بارتكابها والمهام التي كانوا ينفذونها لحساب داعش.

ونشرت القوات العراقية أشرطة فيديو تبرز عمليات استسلام مقاتلين أجانب تابعين لتنظيم داعش في المدينة القديمة بالموصل، وظهر بعضهم يسيرون على عكاكيز، وبينما طالب المواطنون العراقيون والعرب بإعدامهم لم تحدد القوات العراقية مصيرهم بعدُ.

إعمار الموصل:

وتضامن المغردون السعوديون والعرب مع أهاليهم في العراق وعبروا عن سعادتهم لاستعادة مدينة الموصل، وناشد أبو منصور‏ ولي العهد محمد بن سلمان باستمرار دعمه ووقفه بجانب أهالي العراق حتى يتخطوا كبوتهم ويستكملوا انتصارهم على تنظيم داعش الإرهابي.

من جهته أكد حساب مغرد على تويتر يحمل اسم “لا لداعش”، على ضرورة إعمار العراق بسواعد عراقية رغمًا عن داعش.




تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :