بيان حفتر والسراج: الحل في ليبيا سياسي.. وماكرون يدعو لإطار دستوري تمهيدًا للانتخابات

بتاريخ :2017/07/25
المواطن - وكالات

أكد كلٌّ من القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، أن الحل في ليبيا لن يكون إلا سياسيًّا، وتعهدا بالسعي لتأسيس دولة مدنية بما يضمن وحدة ليبيا.

جاء ذلك في البيان المشترك الذي صدر بعد اللقاء الذي جمعهما في باريس برعاية الرئيس الفرنسي إيمانول ماكرون.

وأشار البيان إلى أنه سيتم توحيد المؤسسة العسكرية والتنسيق بملف مكافحة الإرهاب، وأن الحوار سيتواصل لإيجاد الظروف المناسبة لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة.

من جانبه أشاد الرئيس الفرنسي إيمانول ماكرون بالاتفاق، معتبرًا أن ما حصل اليوم من مصالحة وطنية يُعد شجاعة تاريخية، مشددًا على ضرورة الحد من الاتجار بالبشر وتهريب الأسلحة.

ونوه ماكرون إلى أن عدم الاستقرار في ليبيا سببه تنظيم داعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية وعلينا القضاء عليها.

وقال ماكرون: إنه يجب وضع إطار دستوري في ليبيا يجهز للانتخابات، مؤكدًا أن وقف إطلاق النار بداية لعمل سياسي شامل في ليبيا.