هذه توصيات وزراء الإعلام العرب.. أبرزها تجفيف منابع تمويل الإرهاب
وافق على طلب العراق باستضافة "المرصد العربي الإعلامي للإرهاب"

هذه توصيات وزراء الإعلام العرب.. أبرزها تجفيف منابع تمويل الإرهاب

الساعة 10:32 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - واس

أكد مجلس وزراء الإعلام العرب على ضرورة التضامن بين الدول العربية لمواجهة الإرهاب، مطالبًا بتجفيف منابع تمويله وضرورة مواصلة الجهود والتنسيق على المستويين الإقليمي والعالمي لدحره واجتثاثه.

وأعرب المجلس، في قراراته الصادرة في ختام أعمال دورته العادية الـ48، اليوم، عن تضامنه الكامل مع مصر في مواجهة الإرهاب وإدانته للعمليات الإرهابية الأخيرة التي شهدتها، مشيدًا في الوقت ذاته بانتصار العراق على الإرهاب في الموصل.

واعتمد المجلس تقرير وتوصيات الاجتماع السابع عشر لفريق الخبراء الدائم المعني بمتابعة دور الإعلام العربي في التصدي لآفة الإرهاب وتكليف الأمانة العامة للجامعة العربية بمتابعة تنفيذ توصياته.

ورحّب باستضافة العراق لأعمال الحلقة النقاشية البحثية الخامسة حول “دور الإعلام العربي في التصدي لآفة الإرهاب”، والاجتماع الثامن عشر لفريق الخبراء الدائم خلال الربع الأخير من العام 2017 وتكليف الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب بالتعاون والتنسيق والإعداد والتحضير لهما.

كما رحّب بالورشة الدولية حول المصالحة الوطنية في الوقاية من التطرف العنيف والإرهاب ومكافحتهما التي عُقدت خلال اليومين الماضيين في الجزائر، مطالبًا الدول الأعضاء والمنظمات والاتحادات الممارسة لمهام إعلامية اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ الخطة المرحلية لتحقيق أهداف الإستراتيجية الإعلامية العربية المشتركة لمكافحة الإرهاب.

وطلب المجلس مجددًا من اتحاد إذاعات الدول العربية وضع خطة لعقد ورش عمل ودورات خاصة للمحررين والإعلاميين في المجال السمعي والمرئي والإلكتروني حول كيفية التعاطي مع أحداث الإرهاب ومعالجتها، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب.

ووافق المجلس على طلب العراق باستضافة “المرصد العربي الإعلامي للإرهاب”، على أن يقدم العراق لائحة تفصيلية بشأن مقومات هذا المرصد وآليات تفعيله في الاجتماع المقبل للجنة الدائمة للإعلام العربي.

وحول تنفيذ قرارات مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة وعلى المستوى الوزاري، دعا المجلس وزارات الإعلام أو الجهات المعنية بالإعلام في الدول الأعضاء إلى تعزيز البرامج والمشروعات الخاصة بدعم مدينة القدس المحتلة، كما دعا وسائل الإعلام العربية لتخصيص برامج إعلامية حول مدينة القدس ومواطنيها وكشف ما تتعرض له المدينة من إخطار التهويد.

وفي قرار له بشأن القضية الفلسطينية، دعا مجلس وزراء الإعلام العرب إلى ضرورة الاهتمام الإعلامي بما تقوم به دولة الاحتلال الصهيوني من انتهاكات للقوانين والشرائع الدولية، مطالبًا وزارات الإعلام العربية أو الجهات المعنية بالإعلام في الدول العربية للتأكيد على مركزية قضية فلسطين بالنسبة للأمة العربية جمعاء، وعلى الهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة عاصمة دولة فلسطين.

ودعا المجلس وزارات الإعلام العربية أو الجهات المعنية بالإعلام لنقل ما يجري في الأراضي الفلسطينية ومنح الخبر الفلسطيني المساحة اللازمة؛ حتى يطّلع العالم على حقيقة دولة الاحتلال وممارساتها.

وكلف المجلس بعثات الجامعة العربية في الخارج وعلى وجه الخصوص اللجان الإعلامية مواصلة الجهود لمخاطبة وسائل الإعلام المختلفة في هذه الدول لشرح ما يجري على الأراضي العربية المحتلة من انتهاك وتهويد لمدينة القدس وفضح جرائم الكيان الصهيوني بحق الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية.

كما جدد المجلس الطلب من اتحاد إذاعات الدول العربية واتحاد وكالات الأنباء العربية تكثيف الأخبار المتعلقة بالقدس الشريف وممارسات دولة الاحتلال من خلال التبادل الإخباري مع الدول الأوروبية والإفريقية والآسيوية.

وأحال المجلس الإعلان العربي تحت عنوان “دعم العمل العربي للقضاء على الإرهاب” الذي تم اعتماده بموجب قرار الدورة العادية الثامنة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة إلى مؤسسات وأجهزة الإعلام العربية للاسترشاد بها وتطبيق النقاط الخمس الواردة في مجال الإعلام، وهي: تنسيق السياسات الإعلامية التنموية بين وسائل الإعلام المختلفة فيما يتعلق بالقضايا المتعلقة بمكافحة الإرهاب والتطرف، وعدم الوقوف موقف الحياد عند التغطية الإعلامية للأحداث الإرهابية والتعامل معها على أنها عدوان على الدولة والمجتمع والتركيز على آثارها السلبية على التنمية الاجتماعية والاقتصادية، إلى جانب تنظيم حلقات نقاشية وبرامج تدريبية لمعدّي البرامج التلفزيونية والإذاعية في كيفية تناول القضايا المتعلقة بالإرهاب والأمن القومي، والامتناع عن إعادة بث إنتاج وسائل إعلام المنظمات الإرهابية وتداعياتها، ودعوة وسائل الإعلام إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومواقعهم الرسمية لإقامة الحوارات مع الشباب حول الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية.

ووافق مجلس وزراء الإعلام العرب على تشكيل الفريق الفني القانوني المختص لاقتراح إنشاء أو تعديل القوانين والتشريعات المناسبة للتعامل مع القنوات التي تسيء إلى أي دولة عربية، على أن تعقد اجتماعاته عند التقدم بشكوى من إحدى الدول الأعضاء إلى الأمانة العامة للجامعة العربية للبت والنظر فيها.

وطلب المجلس مجددًا، في قرار له بشأن المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية “عرب سات” من الدول الأعضاء التي لم تقدم ترشيحاتها لعضوية الفريق الفني القانوني المختص سرعة موافاة الأمانة الفنية باسم مرشحيها لعضوية هذا الفريق.

كما طلب المجلس موافاة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بمقترحها حول تشكيل لجنة من الدول الأعضاء تمثل وزارات الخارجية والإعلام وهيئات تنظيم الاتصالات لوضع تصور للتعامل مع القنوات المسيئة من أجل تعميمه على الدول الأعضاء لدراسته وإبداء الملاحظات حوله وعرضه على الاجتماع المقبل للجنة الدائمة للإعلام العربي.

وبشأن “عاصمة الإعلام العربي”، قرر المجلس اختيار العاصمة العراقية “بغداد” عاصمة للإعلام العربي لعام 2018، مع التأكيد على تبني القدس عاصمة دائمة للإعلام العربي، وبالتوازي مع اختيار عاصمة عربية أخرى سنويًّا.

وكلف المجلس اللجنة المشتركة والمكونة من الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب والملتقى الإعلامي العربي بدولة الكويت والدولة عاصمة الإعلام، بالبدء في وضع الإجراءات النهائية وتحديد موعد الاحتفال المركزي، مطالبًا اتحاد إذاعات الدول العربية التعاون والتنسيق مع وكالات الأنباء والفضائيات العربية كافة لتوحيد البث الزمني المباشر لهذه الفعالية.

وفيما يتعلق باللجنة العربية للإعلام الإلكتروني، طالب مجلس وزراء الإعلام العرب من وزارات الإعلام والجهات المعنية بالإعلام في الدول العربية والقنوات الفضائية العربية والإعلاميين والصحفيين العرب بالعمل على تفعيل ما جاء بميثاق الشرف الإعلامي العربي من مبادئ وأهداف تكرس الالتزام بالأمانة والموضوعية وتحري الدقة والمصداقية فيما يبثه الإعلام العربي بكافة أشكاله من بيانات ومعلومات وأخبار وضرورة الحصول عليها من مصادرها الأساسية.

وشدد المجلس على ضرورة تعميق روح التسامح والتآخي ونبذ كل دعاوى التحيز والتمييز والتعصب أيًّا كانت أشكاله وطنيًّا أو عرقيًّا أو دينيًّا، والامتناع عن عرض أو إذاعة أو بث أو نشر أي مواد يمكن أن تشكل تحريضًا على التطرف والعنف والإرهاب واحترام سيادة الدول العربية، وذلك استرشادًا بما جاء في “ميثاق الشرف الإعلامي العربي”.

وحول الاحتفال بيوم الإعلام العربي، قرر المجلس تكليف الأمانة العامة للجامعة العربية (قطاع الإعلام والاتصال) بتسمية الفئات المطلوبة لنيل جائزة التميز الإعلامي للدورة الثالثة ليوم الإعلام العربي في مجال التلفزيون 2017- 2018 وتعميمها على الدول الأعضاء لتقديم ترشيحاتها لنيل هذه الجائزة في موعد غايته نهاية فبراير 2018.

وقرر المجلس تشكيل لجنة التحكيم من سبعة أعضاء من الدول العربية حسب الترتيب الأبجدي على أن تشمل رئاسة الدورة الحالية لمجلس وزراء الإعلام العرب- تونس- ورئاسة المكتب التنفيذي- المملكة- على أن تقوم الأمانة العامة للجامعة العربية بالتعميم على الدول السبع بترشيح عضو للجنة التحكيم حسب المعايير المطلوبة.

وطلب المجلس من الدول الأعضاء العمل على الترويج وتعميم الإعلان الخاص بجائزة التميز الإعلامي في مجال التليفزيون 2017- 2018 على وسائل الإعلام العربية المختلفة، كما وجه المجلس الشكر لجمهورية العراق لاحتضانه ودعمه لاحتفالية يوم الإعلام العربي في بغداد.

وحول متابعة الخطة الجديدة للتحرك الإعلامي العربي في الخارج، وافق المجلس على مقترح الأمانة العامة للجامعة العربية بشأن تحديث وتطوير الخطة الجديدة للتحرك الإعلامي العربي في الخارج، مع التأكيد على تنفيذ ما جاء بقرار مجلس وزراء الإعلام العرب في دورته الـ45 عام 2014 بشأن الإنفاق على إنشاء راديو وتلفزيون إلكتروني بجامعة الدول العربية حسب الدراسة المقدمة من الأمانة العامة.

ووافق المجلس على إدراج الخطة المرحلية لتنفيذ أهداف الإستراتيجية الإعلامية العربية وخارطة الطريق الإعلامية العربية لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030 ضمن برامج الخطة الجديدة للتحرك الإعلامي العربي في الخارج.

وطلب المجلس من الأمانة العامة للجامعة العربية وبعثات الجامعة في الخارج مواصلة التحرك الإعلامي في الخارج من خلال المنتديات والملتقيات الإعلامية لتعزيز الصورة الإيجابية للعرب والمسلمين ودعوة المنظمات والاتحادات الممارسة لمهام إعلامية إلى القيام بهذا الدور.

كما طلب المجلس من اتحاد إذاعات الدول العربية واتحاد وكالات الأنباء العربية مواصلة التكثيف النوعي للتبادل الإخباري والبرامجي مع الدول غير العربية كجزء من آلية التواصل بين الإعلام العربي والإعلام الدولي، داعيًا مجددًا الدول الأعضاء التي لم تسدد بعدُ حصصها المستحقة في ميزانية الخطة أن تقوم بالمبادرة بتسديد هذه الحصص.

ووافق المجلس على مشروع الإستراتيجية الإعلامية العربية واعتبارها أحد برامج الخطة الجديدة للتحرك الإعلامي العربي في الخارج والصرف منها لتنفيذ خطتها المرحلية.

ودعا المجلس وزارات الإعلام أو الجهات المعنية بالإعلام في الدول الأعضاء والمنظمات والاتحادات الممارسة لمهام إعلامية إلى تفعيل بنود الإستراتيجية الإعلامية العربية والعمل على وضع برامج تنفيذية لها.

ووافق المجلس على الخطة المرحلية لتحقيق أهداف الإستراتيجية الإعلامية العربية على مدار الخمس سنوات المقبلة، وطلب من وزارات الإعلام أو الجهات المعنية بالإعلام في الدول الأعضاء التعاون والتنسيق مع الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب لتنفيذ ما جاء بهذه الخطة.

وقرر المجلس تشكيل فريق من الخبراء الإعلاميين بالدول الأعضاء وبمشاركة المنظمات والاتحادات الممارسة لمهام إعلامية لعقد اجتماع فريق عمل لوضع أجندة لتنفيذ الخطة المرحلية لتحقيق أهداف الإستراتيجية الإعلامية على مدار خمس سنوات اعتبارًا من العام الجاري 2017.

وحول الإعلام وأجندة التنمية المستدامة، وافق مجلس وزراء الإعلام العرب على خارطة الطريق الإعلامية لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030 واعتبارها أحد برامج الخطة الجديدة للتحرك الإعلامي العربي في الخارج، على أن يتم الصرف منها لتنفيذ خارطة الطريق الإعلامية.

وطلب المجلس من وزارات الإعلام أو الجهات المعنية بالإعلام في الدول الأعضاء التعاون والتنسيق مع الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب لتنفيذ خارطة الطريق الإعلامية العربية.

وحث المجلس اتحاد إذاعات الدول العربية على الالتزام بتعهداته للاستفادة من الأكاديمية المتطورة للتدريب الإعلامي في مجال التدريب على التنمية المستدامة إسهامًا منه في نشر الوعي بمتطلبات هذا المشروع الحيوي ووضعها في خدمة جامعة الدول العربية ومجلس وزراء الإعلام العرب.

وفيما يتعلق بالمحور الفكري للدورة العادية الـ48 لمجلس وزراء الإعلام العرب، اختار المجلس موضوع “التوعية المجتمعية ضد الفكر المتطرف والإرهاب ” ليكون محورًا فكريًّا للدورة، وطلب من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تعميم المحور الفكري على الدول الأعضاء والمنظمات والاتحادات الممارسة لمهام إعلامية التي تعمل بصفة مراقب في مجلس وزراء الإعلام العرب لتسليط الضوء على مضمونه وتنظيم فعاليات تناقش ما ورد به.

وحول المنظمات والاتحادات والمجالس والهيئات العربية الممارسة لمهام إعلامية، طلب مجلس وزراء الإعلام العرب مجددًا من المنظمات والاتحادات الممارسة لمهام إعلامية التي لم توافِ الأمانة العامة للجامعة العربية بالبيانات والمستندات الرسمية المطلوبة لتقنين وتنظيم العلاقة بينها وبين هذه المنظمات سرعة موافاتها بالمطلوب في موعد أقصاه شهرين من تاريخه.

وحول ‏وثيقة المبادئ المهنية لمعالجة الإعلام لقضايا الطفولة العربية، ‏وافق المجلس على اعتماد وثيقة المبادئ المهنية لمعالجة الإعلام العربي لقضايا حقوق الطفل كوثيقة استرشادية لوسائل الإعلام أثناء تناولها قضايا حقوق الأطفال في المنطقة العربية.

‏وطلب المجلس من الأمانة العامة للجامعة العربية تعميم وثيقة المبادئ المهنية لمعالجة الإعلام العربي للقضاء بحق الطفل التي قررت من قبل مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في دورته السادسة والثلاثين على وزارات الإعلام أو الجهات المعنية في الإعلام في الدول العربية للاسترشاد بها وإدراجها ضمن مواثيق الشرف الإعلامية المعتمدة من قبل مجلس وزراء الإعلام العرب.

‏وحول حقوق البث التلفزيوني للأحداث والبطولات الرياضية الكبرى، ‏طلب مجلس وزراء الإعلام العرب من الأمانة العامة للجامعة العربية تعميم مذكرة اتحاد إذاعات الدول العربية ‏بشأن حقوق البث التلفزيوني للأحداث الرياضية الكبرى على الدول الأعضاء لدراستها وإبداء الملاحظات حولها من الناحية التشريعية والفنية وموافاة الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب بها خلال شهرين من تاريخه؛ وذلك لعرضها على الاجتماع المقبل للجنة الدائمة للإعلام العربي في ديسمبر 2017.

‏وبشأن خطة إعلامية توظف شبكات التواصل الاجتماعي من أجل تنظيم وحشد الطاقات لمواجهة مشكلة الأمية، ‏كلّف مجلس وزراء الإعلام العرب قطاع الشؤون الاجتماعية والأمانة العامة للجامعة العربية (إدارة التربية والتعليم) بإعداد إطار مفاهيمي لخطة إعلامية تستخدم جميع وسائل وأجهزة الإعلام من أجل التوعية والتنظيم لمواجهة مشكلة الأمية.

‏ووافق المجلس على تشكيل لجنة من المتخصصين والخبراء والإعلاميين من وزارات الإعلام بالدول العربية بالتعاون مع المنسق الإعلامي ولجنة التنسيق العليا للعقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار لإعداد الخطة الإعلامية في ضوء الإطار المفاهيمي وعرضها في صورتها النهائية على اللجنة الدائمة للإعلام العربي في دورتها العادية التسعين في ديسمبر 2017.

وقرر المجلس عقد الدورة العادية التسعين للجنة الدائمة للإعلام العربي والدورة العادية الثامنة للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب خلال شهر ديسمبر 2017 في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية.



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :