أسرار عملية النخبة اليمنية بإسناد إماراتي لطرد القاعدة من شبوة

أسرار عملية النخبة اليمنية بإسناد إماراتي لطرد القاعدة من شبوة

الساعة 10:35 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
أسرار عملية النخبة اليمنية بإسناد إماراتي لطرد القاعدة من شبوة
المواطن - وكالات

في عملية نوعية تمكنت قوات النخبة اليمنية، مدعومة بقوات إماراتية ضمن قوات التحالف العربي لدعم الشرعية، من طرد عناصر تنظيم القاعدة من أحد معاقلها الهامة في شبوة.

وقال سكان محليون: إن قوات يمنية طردت متشددي تنظيم القاعدة من مدن رئيسية في محافظة شبوة لتستعيد الحكومة السيطرة على المحافظة الجنوبية للمرة الأولى منذ سنوات.

وأضافوا أن متشددي القاعدة انسحبوا إلى الجبال دون قتال مع تقدم عربات مدرعة تابعة للجيش الحكومي وقوة النخبة إلى عتق، عاصمة المحافظة، وبلدات ومدن أخرى منذ صباح أمس.

عملية نوعية كبرى:

ووصفت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” تلك العملية بـ”النوعية”، والتي استهدفت قيادات لتنظيم “القاعدة” الإرهابي في محافظة “شبوة” في اليمن.

وقال مصدر عسكري إماراتي: إن تلك العملية كانت “نوعية وكبيرة، ضد مسلحي القاعدة في جزيرة العرب”.

وتابع قائلًا: “قوات التحالف عملت بدعم إماراتي على تدريب وتأهيل وتجهيز وإعداد قوات النخبة من أبناء قبائل شبوة”.

وأضاف أن “القوات الإماراتية كانت مهمتها جمع مجندين من عدة قبائل، وتوجيههم إلى معسكرات التدريب المخصصة لتأهيل قوات النخبة الشبوانية على مهارات استخدام مختلف أنواع الأسلحة والآليات”.

إسناد أميركي إماراتي:

وأشارت الوكالة الإماراتية إلى أن قوات النخبة الشبوانية تحركت تحت إسناد إماراتي أميركي، واستهدفت عدة مواقع تابعة للقاعدة، وبالفعل تمكنت من دك عدد من تلك المواقع.

وأشارت الوكالة إلى القوات استغلت الظروف التي تمر بها محافظة شبوة، بعد الهزائم العديدة، التي منها بها تنظيم “القاعدة”، بسبب عمليات قوات التحالف منذ فترة ضدهم.

وقال المصدر: إن تلك القوات لاقت ترحيبًا شعبيًّا عارمًا بمدن وقرى المحافظة، مضيفًا: “أجبر هذا عناصر التنظيم الإرهابي على الهرب والفرار من هذه المدن والبحث عن ملاذات آمنة في المحافظات الأخرى”.

سيطرة كاملة:

وعملية شبوة هي المرة الأولى منذ سنوات التي تسيطر فيها القوات الحكومية على جميع مناطق المحافظة التي يوجد فيها أكبر مشروع للغاز في البلاد، وهو محطة للغاز تقود عملياتها شركة توتال وقيمتها 4.5 مليار دولار.

وتوقفت المحطة عن العمل بعد إجلاء الخبراء الأجانب في 2015، لكن الحكومة تقول إنها تعتزم استئناف العمل بها.


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :