نيابة عن نائب الملك.. أمير عسير يرعى تخريج الدفعة الأولى لجامعة الإمام من المرابطين في الحد الجنوبي
اكتمال الترتيبات لنيل الخريجين شهادة البكالوريوس ومنحهم وشاح فخر جامعة الإمام

نيابة عن نائب الملك.. أمير عسير يرعى تخريج الدفعة الأولى لجامعة الإمام من المرابطين في الحد الجنوبي

الساعة 9:19 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - سعيد آل هطلاء - عسير

نيابة عن نائب خادم الحرمين الشريفين، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، يرعى أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، مساء يوم غد، حفل تخريج الدفعة الأولى من المشاركين والمرابطين في عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل في الحد الجنوبي، من طلاب الانتساب المطور بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وذلك بمدينة الملك فيصل العسكرية بمحافظة خميس مشيط.

وأعرب مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء، الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، عن تشرف الجامعة بهذه الرعاية الكريمة للمناسبة التي تعد مصدر شرف وافتخار لجنودنا البواسل، الذين لم تمنعهم المرابطة أن يتسلحوا بالعلم، ويواصلوا مسيرتهم العلمية.

وأوضح أن تخريج الدفعة الأولى من الجنود المرابطين في الحدّ الجنوبي من طلاب الانتساب المطور، يأتي استشعارًا من الجامعة لواجبها في الإسهام بتكريم هذه الفئة الغالية من طلابها، مشيرًا إلى اكتمال الترتيبات لنيل خريجي الحدّ الجنوبي شهادة البكالوريوس ومنحهم وشاح فخر الجامعة، من خلال إقامة حفل التخرّج.

وأكد معاليه، حرص الجامعة وعملها على تحقيق رؤية المملكة 2030، ورؤية الجامعة وأهدافها في الخدمة المجتمعية والمبادرات الفاعلة، مشيرًا إلى أن تكريم الخريجين يُعد دعوة للمؤسسات الحكومية والخاصة للسعي نحو دعم وتحفيز جنود الوطن.

ومن جهته، بيّن عميد التعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور عبدالعزيز بن سعد العامر، أن تخريج الجامعة لطلابها جنود الحدّ الجنوبي يأتي ضمن مسؤوليتها في تأهيل ودعم الوطن بالكفاءات التي ستُسهم في بناء الوطن في جميع المجالات.

وبين أن مبادرة الجامعة تأتي بتخريج أكثر من 150 طالبًا من المشاركين والمرابطين في الحدّ الجنوبي، إلى جانب تخريجها سابقًا للدفعة الأوّلى من الموقوفين في سجون المباحث العامة، التي شملت 114 طالبًا.

ونوه بدور الجنود المرابطين، وروح العزيمة والإصرار بالاستمرار في الدراسة عن بُعد، رغم رباطهم بشرف الذود عن حدود الوطن، مشيرًا إلى أن استمرارهم في التعلّم يرمز إلى قوّة العزيمة التي يتحلى بها جنودنا في القطاعات العسكرية كافة، سائلًا الله تعالى أن يوفقهم لأداء واجباتهم المناطة بهم في خدمة الدين والوطن.

 

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :