5 حقائق لدور المعلمين والمعلمات في تحقيق الجودة والكفاءة والتنافسية في التعليم
لم تقم أي حضارة إلا من خلال اعتمادها وتركيزها على التعليم

5 حقائق لدور المعلمين والمعلمات في تحقيق الجودة والكفاءة والتنافسية في التعليم

الساعة 10:53 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة, المراسلون, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - أحمد العُمري - الليث 

طرح مدير التعليم بمحافظة الليث، مرعي بن محمد البركاتي، 5 حقائق جوهرية لدور المعلمين والمعلمات في تحقيق الجودة والكفاءة والتنافسية في التعليم.

وجاء ذلك خلال حفل استقبال المعلمين المنقولين لإدارة التعليم، والذي أقامته الإدارة في إطار تفعيل برنامج التطوير المهني للمعلمين، لرفع الجاهزية والاستعداد لانطلاق العام الدراسي ١٤٣٨هـ/ ١٤٣٩هـ، بالمسرح الرئيسي للإدارة، بحضور المساعد للشؤون التعليمية الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، ورؤساء الأقسام الإشرافية والتربوية.

واستهل البركاتي لقاءه بالمعلمين بالترحيب بهم كرفاق مهنة وشركاء في النجاح والمسؤولية وتحقيق رسالة إدارة التعليم لرعاية جيل مبشر بالكثير من الآمال والتطلعات، متمنيًا لهم طيب الإقامة في رحاب محافظة الليث، وسائلًا الله عز وجل أن يكون عامًا دراسيًّا حافلًا بالعطاء والإنجاز والمشاريع والمبادرات التربوية المتميزة.

وكانت أبرز الحقائق التي تحدث عنها مدير التعليم بمحافظة الليث، مرعي بن محمد البركاتي، خلال اللقاء:

1- يؤكد الخبراء والمختصون أنه لا يمكن لأي بلد أن يحقق تنمية مستدامة في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية إلا عن طريق التعليم؛ فالتعليم هو المسؤول عن إعداد هذا الإنسان أخلاقيًّا ومعرفيًّا واجتماعيًّا ومهنيًّا ومهاريًّا، ولم تقم أي حضارة إلا من خلال اعتمادها وتركيزها على التعليم.

2- لن يحقق التعليم دوره في أي خطة تنموية ما لم يقم المعلمون والمعلمات بأدوارهم على الوجه المنشود؛ لأنهم هم المحور الأساسي الذي يتم الاعتماد عليه في إعداد هذا الجيل بما يتوافق مع خطة التحول الوطني لتحقيق رؤية 2030، وذلك من خلال إيمانهم بعمق رسالتهم التي يقومون بها، وانتقائهم لما يتعلمه طلابهم من معلومات ومهارات ومعارف، وإخلاصهم لرسالتهم السامية، وحرصهم على تطوير قدراتهم وأدواتهم وإثراء خبراتهم بالتدريب والاطلاع على كل جديد في مجال التعليم.

3- قال تعالى: {إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم} إن التغيير المنشود الذي يجب أن يتم في التعليم لن يتم إلا من الداخل، وإن البداية الحقيقية لكل تغيير إيجابي تنطلق من إيماننا بالله ثم بثقتنا بقيادتنا وثقتنا بأنفسنا وإمكاناتنا ثم بإخلاصنا وانتمائنا لرسالتنا ومهنتنا، واستشعارنا لدورنا في العملية التعليمية، وأن نحرص على أن تكون لدينا رؤية ورسالة وأهداف واضحة.

وقال: إن إدارتكم ووزارتكم ومجتمعكم ووطنكم وقيادتكم ينتظر منكم الارتقاء بمستوى التعليم، ويثق في قدراتكم وإمكانياتكم، وينتظر إبداعاتكم وإنجازاتكم في تحقيق نقلة نوعية في التعليم.

وتابع: “تشرفت في السنة الماضية بوجود نماذج من الزملاء في الميدان تمتلك قدرات تؤهلها لتحقيق التغيير المنشود”.

4- الحروب أنواع وأشكال؛ منها الحرب بالسلاح الحي وصد الأعداء على الحدود، وهذا ما يقوم به جنودنا البواسل في الحد الجنوبي بصدهم للعدو وحماية مقدساتنا ومقدرات هذا الوطن، فهم يقدمون الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن وطننا ومقدساتنا ومقدراتنا.

ولفت إلى أن هناك الحرب الفكرية والتي أضحت حربًا مفتوحة اليوم، وهي أشد خطرًا؛ إذ تستهدف أبناءنا وبناتنا بجميع وسائل ووسائط التقنية الحديثة، ونشكل نحن في التعليم خط الدفاع الأول للتصدي لهذه الحرب، وجنود وأبطال هذه الحرب هم المعلمون والمعلمات، فنحن من يجب علينا أن نتصدى لهذه الحرب؛ وذلك بتحصين أبنائنا وبناتنا عن كل فكر دخيل وتنمية الوطنية الصادقة المخلصة النابعة من ديننا وتوجيه قيادتنا ثم التركيز في نوعية تعليم أبنائنا بما يحقق التنافسية العالمية التي تضمن لنا مستقبلًا قويًّا ومشرفًا بين دول العالم، ويحقق لوطننا وأمتنا القوة والتمكين، والعمل على تعزيز الحس الوطني في نفوس الطلاب والطالبات، وحماية وتحصين عقولهم من الأفكار الهدامة والمذاهب المنحرفة، والحرص على تربيتهم تربية إسلامية صافية نقية وفق تعاليم ومبادئ وقيم العقيدة الإسلامية، وتعزيز روح الولاء والانتماء والفخر والاعتزاز بالوطن وبالقيادة الرشيدة وتوجيههم إلى المحافظة على أمن الوطن ومقدراته ومكتسباته.

5- الدور الرئيسي لإدارة التعليم في الليث هو معاونة كل معلم ومعلمة في عملية التدريس، فنحن هنا معلمون ومهامنا الأساسية هي معاونتكم ومساندتكم في القيام بمهامكم وواجباتكم، وتذليل ما يواجهكم من صعوبات أو معوقات، وإدارة التعليم تعتمد في رسالتها معكم على قيم الحوار والتواصل والعدالة والموضوعية والشفافية والنزاهة.

وأوضح: رفعنا هذا العام شعار (دورنا الرئيس مساعدة المعلم في عملية التدريس).

من جانب آخر تحدث المساعد للشؤون التعليمية (بنين)، الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، عن دور المعلمين في تحقيق فاعلية العملية التعليمية، كما تحدث مدير التوجيه والإرشاد الدكتور عبدالله بن سعيد الزبيدي عن الأدوار الإرشادية للمعلم.

واستعرض مدير التخطيط والتطوير، الدكتور حسن بن يحيى العيافي، العديد من الوقفات مع المعلمين، فيما عرض مدير شؤون المعلمين الدكتور أحمد بن محمد باحارث أبرز حقوق وواجبات المعلم.

وفي ختام اللقاء، عبر البركاتي عن بالغ شكره وتقديره للمعلمين على حضورهم ومشاركتهم، سائلًا الله لهم العون والتوفيق والسداد، ودار خلال اللقاء حوار مفتوح مع مدير شؤون المعلمين، كما أجاب خلاله عن استفسارات وأسئلة الحضور.


هل قرأت هذا ؟
  • الحقباني: لائحة الوظائف التعليمة لن تهضم حق المعلم
  • تعليم الرياض يحتفي بيوم المعلم بشعار المعلمون الشباب مستقبل المهنة
  • رسالة من آل الشيخ للمعلمين والمعلمات: سيبقى عطاؤكم مستقبلًا للوطن
  • معلمو المملكة يتنافسون على مراكز متقدمة عالميًّا


  • almowaten jobs
    ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :