تنظيم الحمدين يواصل السقوط الأخلاقي بتجميد أرصدة سليل المجد الشيخ عبدالله بن علي
بعد سحب الجنسيات والتهجير والتهديد بالكيماوي

تنظيم الحمدين يواصل السقوط الأخلاقي بتجميد أرصدة سليل المجد الشيخ عبدالله بن علي

الساعة 11:22 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
تنظيم الحمدين يواصل السقوط الأخلاقي بتجميد أرصدة سليل المجد الشيخ عبدالله بن علي
المواطن ـ رقية الأحمد:

قذافي الخليج انقلب على والده، وطرد 600 قطري، واعتقل الآلاف، وسحب جنسيات المئات، ومنع الحجاج، واعتقل بعضهم، وسجن المعارضين له، كما طرد الغفران، وهدّد القطريين بالكيماوي، ليؤكّد أنّه نظام فاشي فاسد لا أمل من صلاحه، الأمر الذي تأكّد اليوم بإعلان سليل المجد الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، تجميد النظام القطري لحساباته البنكية.

 

تجميد حسابات سليل المجد:

وعلى الرغم من أنَّ القطريين والخليجيين، لم يستغربوا هذه الخطوة التي أقدم عليها النظام الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة، أوضح الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، أنّه “شرفني النظام القطري بتجميد جميع حساباتي البنكية، وأشكرهم على هذا الوسام وأتشرف بتقديمه للوطن ومن أجله”، مضيفًا: “أتمنى من قطر أن تطرد صيادي الفرص وأصدقاء المصالح، وأن تعود إلى حضنها الخليجي وأهلها الغيورين عليها فلن ينفعنا أحد سواهم”.

 

تنظيم الحميدن يريد إعادة الأحرار إلى مستنقعه:

من جانبه، تفاعل سلطان سحيم آل ثاني، مع النبأ، مبيّنًا أنَّ “تنظيم الحمدين يريد إعادتنا إلى مستنقعه”، مشدّدًا على أنَّه “لن نسكت عن الحق والوقوف ضد تنظيم الحمدين”.

وأكّد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تفاعلوا مع تغريدات الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، ورصدت “المواطن” ردود فعلهم”، أنَّه “يوقفون حسابك البنكي، أنت الدولة بكبرها تسترجعها بإذن الله، حلال عليهم ومعوض خير يا حاكم قطر القادم”.

وأضافوا “بإذن الله ترجع لقطر، وأنت أميرها وشيخها؛ وأنت من يرجّع قطر للحضن الخليجي”، متّفقين على أنَّ “الشيخ عبدالله سينظف قطر من الخونة، ويعود من الباب الكبير أميرًا، فالشرفاء مكانهم القمم”.

نظام تميم الصهيوني على وشك الزوال:

ورأى المغرّدون أنَّه “سيسجل التاريخ اسم الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني بالذهب، حينما يسقط نظام تميم الصهيوني، فهو فوق هامات السحب، جمدوا حسابه أم لم يفعلوا، فهذه حيلة المساكين”.

وقالوا: “لا تشكي الهم دامك مع سلمان وولي عهد، واللي معنا حنا معه في السراء والضراء، السعودية والإمارات والبحرين وشرفاء قطر كلهم معك”.

وشدّدوا على أنَّ “تنظيم الحمدين، تنظيم فاقد لمعنى الشرف، غارق في مستنقع عزمي القرضاوي، لا يرتجى منه خير، بل ننتظر زواله”، مشيرين إلى أنَّ “حسابك في قلوبنا مفتوح، كلنا تحت أمرك وكلنا لك سند، أنت في ذرا سلمان وشعبه”.

وأردفوا “تبقى كبير قدر، وكبير حكمة، وقلبك الحاني على أشقائنا الشعب القطري، يجعلك بإذن الله قادرًا على المطالبة بحقوق شعب قطر المسلوبة، واستردادها من المرتزقة، حفظكم الله وسدد خطاكم، وإن شاء الله ستتحرر قطر من براثن مرتزقة الإرهاب، وتعود إلى حاضنتها الخليجية بقيادتكم الحكيمة”.

وضع اليد على أموال الشرفاء لتكميم الأفواه:

ورأوا أنَّه “يبدو أنَّ أزمة النقص الحادّ في السيولة؛ دفعت تميم وتنظيم الحمدين لنهج سياسة (وضع اليد) على أموال القطريين الشرفاء، في عملية سرقة علنية”، مؤكّدين أنَّ “الشيخ عبدالله بن علي سيعود إلى وطنه، قائدًا وشيخًا، وهذا التصرف دليل إفلاس نظام الإرهاب القطري، وخضوعه للمرتزقة والأجانب”.

 


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :