استقالة وزيرة بريطانية بسبب لقاء إسرائيلي أثناء عطلة عائلية
قالت: إنها تسببت في التشويش على عمل الحكومة

استقالة وزيرة بريطانية بسبب لقاء إسرائيلي أثناء عطلة عائلية

الساعة 1:09 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - وكالات

قدمت وزيرة التنمية الدولية البريطانية، بريتي باتيل، أمس الأربعاء، استقالتها تحت وطأة ضغوط تعرضت لها إثر فضيحة لقائها بمسؤولين إسرائيليين دون علم الحكومة في لندن.

وأكدت الوزيرة في رسالة استقالتها من المنصب أنها تعتذر عما فعلت، في إشارة إلى لقائها المسؤولين الإسرائيليين خلال عطلة عائلية في أغسطس الماضي.

ولفتت إلى أن ما فعلته كان “دون المستوى المرتفع المتوقع” من شخص في منصبها.

وبعد الاجتماع مع رئيسة الوزراء تيريزا ماي، نشر مكتب ماي خطاب استقالة باتيل، الذي اعتذرت فيه؛ لأنها تسببت في “التشويش” على عمل الحكومة.

وردت ماي في خطاب بالقول: إنها تعتقد أن باتيل اتخذت القرار “الصائب”.


هل قرأت هذا ؟

almowaten jobs
ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :