التعليم تودع الورق وتعتمد المراسلات الإلكترونية إلا في المستخلصات

التعليم تودع الورق وتعتمد المراسلات الإلكترونية إلا في المستخلصات

الساعة 7:12 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
التعليم تودع الورق وتعتمد المراسلات الإلكترونية إلا في المستخلصات
المواطن - الرياض

وجه وزير التعليم، الدكتور أحمد بن محمد العيسى، جميع قطاعات الوزارة وإدارات التعليم، باعتماد العمل بالمراسلات الإلكترونية في جهاز الوزارة لجميع المعاملات الصادرة إلى إدارات التعليم، وبالمراسلات الإلكترونية الصادرة من إدارة التعليم إلى جهاز الوزارة وإلى إدارات التعليم اعتبارًا من يوم الأحد الموافق 1/ 3/ 1439هـ.

واستثنى التوجيه من العمل الإلكتروني في الوقت الحالي المعاملات التي يتطلب العمل عليها وجود الأصول مثل (المستخلصات المالية).

وأكد على جميع قطاعات جهاز الوزارة بعدم استلام أو إرسال المعاملات ورقيَّا والاكتفاء بإحالة المعاملات إلكترونيًّا لجميع المعاملات الواردة والمنشأة من قبل الإدارة، اعتبارًا من 15/ 3/ 1439هـ، وهو نهاية العمل الورقي، ويستثنى من ذلك استلام المعاملات من مركز الاتصالات الإدارية الواردة من الجهات غير المرتبطة بالبرنامج، ويتم إحالة المعاملات الواردة ورقيًّا من الجهات غير المرتبطة ببرنامج (راسل) إلى مراسلات إلكترونية وإحالتها إلكترونيًّا للجهة المعنية، ويتم الاحتفاظ بالأصل لدى الإدارة الموجه لها الخطاب من قبل تلك الجهات.

وحول التعاميم والقرارات شدد معاليه بأن يتم اعتمادها والعمل بها بمجرد صدورها إلكترونيًّا للجهات المرتبطة بالبرنامج، وللجهات غير المرتبطة بالبرنامج إلكترونيًّا وورقيًّا، وفيما يخص المعاملات السرية، على جميع الجهات إعادة تسمية من يمنح صلاحية الاطلاع على تلك المعاملات بخطاب يوجه إلى شركة تطوير لتقنيات التعليم (البرنامج التشغيلي لتقنية المعلومات)، علمًا بأنه سيتم إيقاف العمل بالصلاحيات المعرفة يوم الخميس الموافق 27/ 3/ 1439هـ، كما سيتم تفعيل الأدوات اللازمة لتوثيق عملية الدخول من خلال الرسائل النصية لمن لديهم الصلاحية.

كما أكد معاليه على كل وكالة أو إدارة، سواء في جهاز الوزارة أو إدارات التعليم، توفير الأجهزة الضرورية لتشغيل النظام ومتابعة سير العمل من خلال البرنامج متابعة دقيقة ومستمرة واستلام ما يخصها من عمل وارد إلكترونيًّا وإنجازه في حينه، وعلى كل مسؤول الاطلاع على التقرير اليومي عن العمل الوارد والصادر نهاية كل يوم عمل؛ وذلك تلافيًا للتأخير.

ويأتي هذا التوجيه تماشيًا مع النهضة التقنية ومواكبة لتطوير مسار العمل الإداري في وزارة التعليم بتطبيق وتطوير العمل نحو الأفضل ولتوحيد الإجراءات في جميع قطاعات الوزارة، ورغبة في سرعة إنجاز العمل أولًا بأول، وبناءً على إفادة مدير عام تقنية المعلومات، بجاهزية واكتمال النظام الإلكتروني لبرنامج (راسل).


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :