السديس: المخدرات حرب قذرة يديرها الأعداء وواجبنا التكاتف لمواجهتها
خلال توقيع مذكرة التعاون بين نبراس ورئاسة الحرمين

السديس: المخدرات حرب قذرة يديرها الأعداء وواجبنا التكاتف لمواجهتها

الساعة 5:15 مساءً
- ‎فيآخر الاخبار
طباعة
المواطن - واس

أشاد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظها الله – للتصدي لآفة المخدرات، حماية لأبنائنا من هذا الوباء المدمر، مشدداً على :” أننا أمام مسؤولية عظيمة ويجب علينا مساندة المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) بكافة برامجه الوقائية والعلمية والعلاجية”.
وقال: نحن أمام حرب قذرة من قبل أعدائنا ويجب علينا جميعا من منطلق الواجب الوطني الوقوف صفاً واحداً لمواجهتهم وتوحيد الجهود مع (نبراس) لمحاربة المخدرات، فهم بدأوا بحرب العقول وتغييبها عن طريق المخدرات.
جاء ذلك خلال توقيع مذكرة التعاون بين أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ممثلة في المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس)، ومثله الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عبد الإله الشريف، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة بمعالي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ، بمقر الرئاسة العامة، حيث استقبل معاليه الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات في مكتبه اليوم.
وأضاف أن هناك شهداء للواجب من أبناء مكافحة المخدرات، قدموا أرواحهم فداء للوطن ووفاء لهم ومن واجبنا كرئاسة الحرمين أننا سوف نعمل على تمكين ذويهم من أداء فريضة الحج وتأدية مناسك العمرة.
وبين أن هذه المذكرة تعد بادرة تعاون بين اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ممثلة في المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) والرئاسة العامة لشؤون الحرمين، استشعارًا منها بمسؤوليتها الدينية والاجتماعية والثقافية، ودور الرئاسة في تنمية الوعي الثقافي والاجتماعي.
وأوضح الشيخ السديس أن رسالة “نبراس” في الوقاية من المخدرات أصبحت عالمية تخاطب العالم من خلال لغاته المتعددة، في إطار التضامن الوقائي والثقافي بين شعوب العالم، من أجل تحسين حياة الناس لكي يتسنى لهم العيش في بيئات صحية خالية من سموم المخدرات والمؤثرات العقلية.

من جانبه أشاد الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية ورئيس مجلس إدارة مشروع “نبراس” بالمكانة الكبيرة والدور الروحي الذي تمثله الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في وجدان المواطن.
وذكر أن هذه المذكرة تأتي انطلاقًا من دور الأمانة العامة في تنفيذ استراتيجية وأهداف اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، ممثلة بالمشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس” في تفعيل دور كافة الجهات الحكومية والأهلية، وحشد الجهود لمواجهة مكافحة المخدرات وطرق مواجهتها وتوحيد الجهود الوقائية والعلاجية، ورسم السياسات التي تحقق الأهداف المأمولة.
وأكد الشريف أن هذه الجهود تأتي في إطار توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ومتابعة معالي وكيل وزارة الداخلية الدكتور ناصر الداود عضو اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات رئيس اللجنة التحضيرية، لنقل الرسالة التوعوية وفق أسس علمية ومعايير عالمية لتبصير الشباب وحمايتهم ووقايتهم من أضرار المخدرات، من خلال المشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس” وبرامجه الوقائية والتوعوية ضد آفة المخدرات بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات وشركة سابك.
من جانبه أكد استشاري السموم – مستشار اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات لمشروع (نبراس) العقيد الدكتور صلاح علي المنشاوي أن التعاون مع رئاسة الحرمين الشريفين يعد رافدًا مهمًا من روافد النجاح لهذا المشروع الوطني الكبير في مواصلة رسالته وتحقيق أهدافه الاجتماعية والتوعوية والتثقيفية والوقائية ضد آفة المخدرات والوقاية منها .
وأكد المنشاوي أن مشروع “نبراس” وبتضافر الجهود وتوحيدها وتكاملها بين كافة الجهات والمؤسسات ، قد نجح في تنفيذ برامجه وفق أعلى المعايير والجودة في مجال الوقاية من المخدرات، حيث نفذ في المجال التدريبي (273) دورة تدريبية لتدريب المدربين وغرس القيم الحميدة للنشء، كما عقد (70) ملتقى علمياً، وتضمين المناهج العلمية في مختلف مراحل التعليم العام والجامعي بمواد توعوية عن خطر المخدرات، واعتماد دبلوم في مجال الوقاية من المخدرات بكافة الجامعات السعودية، واستحداث برنامج الزمالة الطبي، واعتماد برنامج الماجستير للسموم والأدلة الجنائية، حيث يعد هذا البرنامج الأول على مستوى الشرق الأوسط بالتعاون مع جامعة جدة.
وأضاف المنشاوي أن مشروع “نبراس” لم يغفل الجانب الإعلامي فمن خلال برنامجه ” الإعلام والإعلام الحديث” قدم العديد من الرسائل العلمية والوقائية والتثقيفية والتوعوية مستخدما كافة وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة ومواقع التواصل الاجتماعي الحديثة بمختلف وسائلها.
الجدير ذكره أن هذه المذكرة تتضمن عدة بنود أهمها التعاون المشترك في عقد وتنفيذ برامج بناء القدرات الوطنية من خلال التدريب وتقديم برامج وقائية لتعزيز القيم، وكذلك بث الرسائل التوعوية التي تسهم في رفع مستوى الوعي المجتمعي بأخطار المخدرات وتبادل المعلومات الشرعية والتعاون في إعداد الدراسات والأبحاث العلمية ونشرها في المجالات المختلفة.
كما تتضمن هذه المذكرة إصدار مجلة علمية محكمة باللغتين العربية والإنجليزية عن المخدرات، وإقامة ندوة علمية سنوية للوقاية من المخدرات وإعداد لجنة علمية من الطرفين للعمل على هذه الاتفاقية.
وبهذه المناسبة قدم أمين اللجنة لمعالي الشيخ السديس مجموعة من إصدارات مشروع نبراس العلمية ودرعًا تذكارية.


هل قرأت هذا ؟
  • قائد قوات الطوارئ الخاصة: التكاتف والعمل يداً واحدة يقطعان الطريق على الأعداء
  • أمير نجران مفتتحًا مركز الحوار الوطني : احتار الأعداء فينا.. فخابوا وتقهقروا
  • السديس: المخدرات حرب قذرة يديرها الأعداء وواجبنا التكاتف لمواجهتها
  • خالد السليمان: احذروا العدو في تويتر.. مجتمعنا مستهدف من الأعداء!


  • almowaten jobs
    ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :