سفارتنا لدى واشنطن تكذب مزاعم نيويورك تايمز حول الاستعانة بخدمات حبيب العادلي

سفارتنا لدى واشنطن تكذب مزاعم نيويورك تايمز حول الاستعانة بخدمات حبيب العادلي

الساعة 6:23 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
سفارتنا لدى واشنطن تكذب مزاعم نيويورك تايمز حول الاستعانة بخدمات حبيب العادلي
المواطن - الرياض

نفت سفارة المملكة لدى واشنطن مزاعم صحيفة نيويورك تايمز الأميركية والتي زعمت فيها أن حبيب العادلي وزير الداخلية المصري الأسبق يقدم استشاراته للمملكة.

وقالت سعود كابلي مدير المكتب الإعلامي بسفارة المملكة في واشنطن، إن الصحيفة اختلقت الأمر ولم تنتظر توضيح الحقائق حين اتصلت بالسفارة.

وأضاف في تغريدة له عبر حسابه على موقع تويتر: ما زعمه بن هابارد  بخصوص تقديم حبيب العادلي استشارات للمملكة أمر عارٍ من الصحة، علماً أن المتحدثة الرسمية عبرت عن تفاجؤها من السؤال وطلبت فرصة للتأكد من صحة الأمر، لكن من المؤسف ان نيويورك تايمز فضلت عدم انتظار الرد وقامت بتحوير ردها في هذا الخصوص ليظهر كأننا امتنعنا عن التعليق.

ونفى كابلي كذلك مزاعم الصحيفة حول سوء معاملة الموقوفين في قضايا الفساد بقوله : من المؤسف أن الكاتب لم يحط السفارة علماً بنية نشر مزاعم بإساءة معاملة المملكة للموقوفين بتهم الفساد، ولو فعل لكنا نفينا ذلك جملة وتفصيلاً.

وأوضاف أنه من المفترض أن تعطي الصحيفة المجال للرد على مثل هذه الادعاءات وتضمينها في ما ينشر لحفظ حق الرد


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :