شهود عيان يتحدثون عن اليوم الأكثر دموية في مصر

شهود عيان يتحدثون عن اليوم الأكثر دموية في مصر

الساعة 2:36 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
4060
1
طباعة
المواطن- سي إن إن

أسفر الهجوم الذي استهدف المصلين في مسجد الروضة شمال سيناء، الجمعة، عن سقوط 235 قتيلا و109 مصابين، بحسب بيان للنائب العام المصري، ما يجعله الهجوم الإرهابي الأكثر دموية في تاريخ مصر.

وتحدث شهود عيان وناجون من الهجوم لـCNN عن تفاصيل ما حدث، إذ أكدوا على وقوع تفجير أولا وعندما حاول المصلون الخروج من المسجد كان ينتظرهم المسلحون الذين أطلقوا عليهم النيران.

وقال شاهد عيان يدعى أشرف أبوسالم، ويبلغ من العمر 27 عاما، إنه عندما توقف المصلون عن الهروب من المسجد، دخل المسلحون إلى المسجد وأطلقوا النار على المصلين. وأضاف أشرف أبوسالم، الذي كانت ملابسه ملطخة بالدماء، إذ كان يساعد في حمل الضحايا، أنه دخل المسجد بعد الهجوم ويبدو من جثث القتلى أنهم تعرضوا لطلقات من الخلف.

وقال أسامة، الذي رفض نشر بقية اسمه، إنه كان يقود واحدة من أوائل سيارات الإسعاف التي حاولت الوصول إلى مكان الحادث وتعرضت سيارته لطلقات نارية ما دفعه إلى التراجع. وأضاف أن سيارات الإسعاف القادمة من العريش فقط هي التي نجحت في الوصول إلى موقع الهجوم بعدما قامت القوات الأمنية بتأمين طريقها.

وقال أحد الشهود ويدعى أحمد سالم إنه كان في طريقه إلى المسجد، متأخرا على صلاة الجمعة، وشقيقته كانت تنظره في سيارة خارج المسجد وأصيبت بطلق ناري في كتفها.

‎تعليق واحد

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إقرأ ايضا :

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :