بعد تهديدات ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي.. إيران تلتزم الهدوء في مضيق هرمز

2018-01-27 الساعة 12:04
بعد تهديدات ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي.. إيران تلتزم الهدوء في مضيق هرمز

أبدت البحرية الأميركية، اندهاشها إزاء الهدوء الذي حلَّ على زوارق الهجوم الإيرانية في مضيق هرمز، خاصة بعد مرور ما يزيد عن خمسة أشهر دون تحرش عسكري أو أفعال متهورة من جانب طهران، كما اعتادت طيلة عامين أو أكثر في تلك المنطقة الإستراتيجية.

وقالت كلو مورغان، المتحدثة باسم القيادة المركزية للقوات البحرية لشبكة “CNN” الأميركية، إن الولايات المتحدة لن تتكهن بالأسباب التي غلَّفت هذا التطور الإيجابي، إلا أننا نأمل أن يستمر”.

وأضافت: “في الوقت الذي نعتبر فيه انخفاض الحوادث في النصف الثاني من عام 2017 تطورًا إيجابيًّا، فإن البحرية الأميركية لا تزال يقظة وهي تواصل عملها في تلك المنطقة”.

ووفقًا للمتحدثة باسم البحرية الأميركية، فإن النصف الأول من العام الماضي، كان هناك 14 تفاعلًا غير آمِن وغير مهني بين القوات الإيرانية والأميركية، و36 تفاعلًا في عام 2016 أي بمعدل 2.5 لقاء من هذا النوع شهريًّا خلال تلك الفترة الزمنية.

ولفتت إلى أنه حتى مع انخفاض معدلات التحرش العسكري في هذه المنطقة، إلا أن هناك تصرفات هوجاء تتمثل في انطلاق عددٍ من الطائرات بدون طيار “درون” في اتجاه البحرية الأميركية؛ الأمر الذي لا تزال الولايات المتحدة تحذر منه في الآونة الأخيرة.

وربطت الشبكة الأميركية بين هدوء إيران خلال الفترة الماضية وبين تهديدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشأن إمكانية انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من الاتفاق النووي الإيراني خلال الفترة المقبلة، وتحديدًا في مايو المقبل، وذلك إذا ما لم يتم تعديل بنوده، بما يضمن انتهاء أي أعمال عدوانية أو نشاطات توسعية لإيران في المنطقة.