تحقيق في جريمة تعذيب وحرق خادمة مغربية

تحقيق في جريمة تعذيب وحرق خادمة مغربية - المواطن

باشرت النيابة العامة في المغرب التحقيقَ في جريمة تعذيب وحرق خادمة وكيِّها بالنار في الدار البيضاء.

وأوضح مصدر قضائي بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أن النيابة العامة بدأت في عملية التحقيق والبحث القضائي على خلفية تعرُّض خادمة لاعتداء شنيع بالعاصمة الاقتصادية للبلاد.

وأضافت المصادر، وفقاً لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه بعد إشعار النيابة العامة بهذا الاعتداء؛ أمرت مباشرة بفتح بحث قضائي لتحديد كل الملابسات المتعلقة بهذه الواقعة.

وكانت خادمة تبلغ من العمر 22 عاماً، قد تعرضت مؤخراً لاعتداء شنيع من طرف مخدومها، وأظهر التقرير الطبي تعرُّضها لـ(حروق، كي، كدمات، تكدس الدم في عدة مناطق من جسمها)، وهو ما جعلها غير قادرة على النطق؛ الأمر الذي استدعى النيابة العامة للتحقيق العاجل في القضية.

وأوضحت جمعية إنصاف الحقوقية أن مُشغل الخادمة هو الذي نقلها إلى عيادة طبية، موضحة أن الأطباء المشتغلين بهذه العيادة هم الذين أخبروا مسؤولي الجمعية بهذا الاعتداء وتم على إثر ذلك إبلاغ النيابة العامة للتحقيق.

وأكد مصدر بجمعية إنصاف أن الخادمة تخضع حالياً للعناية والعلاج، لافتاً إلى أن طاقم العيادة عبَّر عن تضامنه الكبير مع هذه الخادمة، وهو ما عكسته العناية الكبيرة بوضعها الصحي، فيما لم يصدر أي بيان من النيابة العامة حتى الآن.

وتابع المصدر أن المعطيات المتوفرة لدى الجمعية، تؤكد أن مشغل هذه الخادمة لديه سابقة مماثلة تمثلت في الاعتداء على خادمة أخرى، حيث نقلها لمستشفى مولاي يوسف، وبعد ذلك قدمت تنازلاً له، فيما تتواصل التحقيقات في الواقعة بإشراف مباشر من النيابة العامة في المغرب.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=1683902