هيا السنيدي: رؤية 2030 تنقل صناعة الاجتماعات إلى العالمية

2018-01-21 الساعة 6:32
هيا السنيدي: رؤية 2030 تنقل صناعة الاجتماعات إلى العالمية

أكدت هيا السنيدي عضو اللجنة الإشرافيه للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات أن رؤية 2030، وضعت الركائز الأساسية لتطوير صناعة الاجتماعات من خلال دعم هذه الصناعة للخروج من دائرة المحلية إلى العالمية.

وأوضحت السنيدي أن فعاليات الأعمال تعد حلقة وصل مهمة للدفع بعجلة التبادل التجاري وتطوير الأعمال مما يلقي بمسؤولية كبيرة على الشركات العاملة في صناعة الاجتماعات السعودية لتطوير هيكلها الإداري وخبراتها العملية والاستثمار في البنى التحتية الكبيرة التي تتمتع بها المملكة كأكبر سوق اقتصادي واعد في الشرق الاوسط يحتل مكانة رائدة في مجموعة العشرين.

وأضافت السنيدي أنه من الممكن تكوين شراكات عالمية لتقوية العلاقات بين شركات صناعة الاجتماعات السعودية والشركات الدولية، حيث يشهد السوق منافسة محتدمة حاليًا في ظل التحديات الكبيرة التي يواجهها الاقتصاد الوطني كغيره من اقتصادات المنطقة.

وأكدت السنيدي أنه منذ انطلاق أعمال اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات برئاسة سمو الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، فإن صناعة الاجتماعات السعودية تشهد نقلة على صعيد الارتقاء بالأداء النوعي المؤسسي، حيث تم اتخاذ الكثير من الإجراءات التنظيمية التي انعكست إيجاباً على الصناعة ككل منذ انطلاقة البرنامج في سبتمبر 2013م، وذلك من خلال تحويل إجراءات إصدار لفعاليات الأعمال لتكون خدمة إلكترونية تقدمها البوابة الإلكترونية للبرنامج (هنا) ما وفر السرعة والمرونة في الإجراءات وأسس قاعدة بيانات مركزية لفعاليات الأعمال. واليوم تعد صناعة الاجتماعات صناعة مستقلة بذاتها تتكامل بين مراكز ومنشآت فعاليات الأعمال ومنظمي فعاليات الأعمال وموردين فعاليات الأعمال، وتساندها الفنادق وخدمات السفر والسياحة، ولا شك أن ما يعزز قطاع الأعمال في المرحلة المقبلة هو التوسع في صناعة الاجتماعات باعتبارها أحد مصادر الدخل للاقتصاد الوطني.

‎واختتمت السنيدي حديثها بقولها إن الرؤية التي وضعها الأمير سلطان بن سلمان رئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج وتوجيهات سموه تجعلنا جميعًا كقطاع عام وخاص نعمل لتكون المملكة وجهة عالمية للمؤتمرات والمعارض.

ويمكن للراغبين في التسجيل زيارة الموقع الإلكتروني (هنا).