المدعي العام يطالب بحد الحرابة لداعشي قتل ابن عمه في قضية تكفى يا سعد
غدر الجناة بابن عمهم العنزي من منسوبي القوات المسلحة يوم عيد الأضحى

المدعي العام يطالب بحد الحرابة لداعشي قتل ابن عمه في قضية تكفى يا سعد

الساعة 11:40 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المدعي العام يطالب بحد الحرابة لداعشي قتل ابن عمه في قضية تكفى يا سعد
المواطن - الرياض

عقدت المحكمة الجزائية المتخصصة، قبل قليل، أولى جلسات محاكمة داعشي لقتله ابن عمه من منسوبي القــوات المسلحة وعدداً من رجال الأمن.

وطالب المدعي العام بقتل الجاني حد الحرابة، وإذا دُرِئَ يُقتل تعزيراً ويُصلَب، وعُرِفت الحادثة إعلاميًا بــ”تكفى يا سعد”.

وتعود تفاصيل القضية إلى عام 1436 هـ عندما غدر الجناة بابن عمهم مدوس فايز عياش العنزي من منسوبي القــوات المسلحة، إذ تم استدراجه في يوم عيد الأضحى المبارك من ابني عمه من سكان محافظة الشملي بمنطقة حائل، ثم الغدر به وقتله.

كما ارتكبا حينها جريمتين أخريين يوم الخميس الموافق 11 / 12 / 1436هـ، تمثلت الأولى في قتل اثنين من المواطنين عند مخفر شرطة عمائر بن صنعاء، التابع لشرطة محافظة الشملي، أما الثانية فتم فيها إطلاق النار على العريف بمرور محافظة الشملي عبدالإله سعود براك الرشـيدي ما نتج منها مقتله.

وبينت الداخلية حينها أنه بناء على ما توافر لقوات الأمن من معلومات عن الجناة، وما نفذته من عمليات تمشيط أمني سريعة وواسعة بمشاركة طيران الأمن للحيلولة دون تمكنهما من الفرار بعيداً عن موقع ارتكابهما جرائمهما، تم بتوفيق الله رصد وجودهما في منطقة جبلية، قرب قرية ضرغط بمحافظة الشملي، وبمحاصرتهما ودعوتهما لتسليم نفسيهما بادرا بإطلاق النار بكثافة تجاه رجال الأمن، فتم التعامل مع الموقف بما يتناسب مع مقتضياته ما نتج منه مقتل المطلوب (المصور) في الفيديو الشهير تكفى يا سعد”، وإصابة شقيقه (القاتل) والقبض عليه، كما استشهد في هذه العملية الجندي أول نايف زعل الشمري.





جديد الأخبار
تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :