شغب مراكش هل يبعد المغرب عن حلم مونديال 2026

بتاريخ :2018/02/26
المواطن – عبدالناصر سيد

يشعر مسؤولو الاتحاد المغربي لكرة القدم بحالة من القلق والترقب بعد أحداث الشغب الجماهيري التي شهدتها مباراة الرجاء البيضاوي أمس أمام الكوكب المراكشي في الجولة الثامنة عشرة للدوري المحلي.

وكانت جماهير الرجاء قد قامت بعد انطلاق الشوط الثاني للمباراة بأعمال شغب في مدرجات الملعب الكبير تمثلت في إلحاق خسائر مادية بمنشآت الملعب، ورشق أفراد الأمن بالكراسي.

وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة صور توضح حجم الخسائر وأحداث الشغب التي قامت بها جماهير الرجاء البيضاوي خلال اللقاء لدرجة وصلت إلى التساؤل حول إمكانية تأثير ذلك الأمر على إمكانية تنظيم المغرب لفاعليات العرس العالمي.

وجراء أحداث الشغب الجماهيري، قرر الاتحاد المغربي معاقبة نادي الرجاء الرياضي بخوض مباراتين له دون جمهور، وإصلاح الأضرار التي تسبب فيها جمهوره بالملعب الكبير لمراكش بعد حصر الخسائر، وغرامة مالية قدرها 5500 دولار.

وتنافس المغرب على تنظيم المونديال الملف المشترك من قبل أميركا وكندا والمكسيك، حيث سيتم الإعلان عن الفائز بشرف تنظيم تلك النسخة خلال الفترة المقبلة.

وتسعى المغرب لأن تكون الدولة الإفريقية الثانية التي تنظم بطولة كأس العالم بعدما نجحت جنوب إفريقيا في استضافة العرس العالمي 2010.