كيف ينام زعيم كوريا وهذا الكابوس يلاحقه؟

2018-02-16 الساعة 4:17
كيف ينام زعيم كوريا وهذا الكابوس يلاحقه؟
كشف مسؤول سابق رفيع المستوى في كوريا الشمالية، أن زعيم بلاده كيم جونغ أون، دومًا ما يعاني من كابوس مؤلم يجعله غير مستقر في منامه، وهو أن الولايات المتحدة الأميركية تقوم بضربة جوية تستهدف بها المقرات التي يتواجد فيها. كابوس زعيم كوريا: ونقلت شبكة “فوكس نيوز” الأميركية حديث ري يونغ هو، والذي أكد خلال حديثه مع وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية، أن كل تصريحات كيم جونغ أون ما هي إلا محاولة منه لاستهلاك الوقت من أجل تطوير أنظمة السلاح النووي والصاروخي، مؤكدًا أن بيونغ يانغ لديها قدرات على تطوير ذلك. عمل ري هو قبل انشقاقه عن النظام في مكتب حزب العمال الحاكم بكوريا الشمالية، وعلى الرغم من أنه كان أحد الأسماء ذات الثقل السياسي في بلادها، إلا أن سفره في مهمة لجمع الأموال لكوريا الشمالية من الخارج استطاع أن يفر عام 2014 من جحيم كيم جونغ أون. وأضاف ري أن “كيم جونغ أون يكافح في ظل أقوى العقوبات والضغوط العسكرية والدبلوماسية، حتى إنه يحاول تحسين الوضع من خلال التصريحات المستمرة والتي تُظهره وكأنه يُسبب تهديدًا حقيقيًّا للولايات المتحدة”. الهدف الأساسي: وفي السياق ذاته، قال هاري هاريس، الضابط الكبير الذي يشرف على العمليات العسكرية في منطقة المحيط الهادئ: إن “هدف كيم النهائي هو إعادة توحيد شبه الجزيرة الكورية تحت حكمه”. وقال هاريس للجنة الخدمة المسلحة في مجلس النواب: “أعتقد أنه بعد إعادة التوحيد في ظل نظام شيوعي واحد، سيكون قد نجح فيما فشل جده ووالده في القيام به”.