المنتخب السعودي الأقوى إعدادًا لنهائيات كأس العالم 2018

2018-03-24 الساعة 1:32
المنتخب السعودي الأقوى إعدادًا لنهائيات كأس العالم 2018

لاقى أداء المنتخب السعودي أمام أوكرانيا في اللقاء الودي الذي جمع الفريقين على ملعب بلدية ماربيا في إسبانيا، استعدادًا لانطلاق كأس العالم 2018 في روسيا الصيف المقبل، وانتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق قبولًا واسعًا في الوسط الرياضي.

واتفق الناقدان الرياضيان خالد الشنيف وموسى المحياني خلال برنامج “أكشن يا دوري” على تراجع مستوى محترفي المنتخب السعودي وقالوا: “المحترفين في إسبانيا عطائهم في ودية أوكرانيا هو الأقل وخماسي المقدمة يفتقدون لحساسية المباريات”.

وتحدث الإعلامي وليد الفراج مقدم برنامج “أكشن يا دوري” على مباراة المنتخب السعودي أمام أوكرانيا استعدادًا لنهائيات كأس العالم 2018 قائلًا: “كنا نقول أن عدم مشاركة المحترفين في إسبانيا ستفقدهم حساسية المباريات لكن الفهد يسجل .. يبدو أن المعسكر حقق المطلوب”.

وقال المحياني: “بيتزي يحتاج لتوزيع الضغط العالي خلال أوقات مباراة المنتخب السعودي أمام أوكرانيا وخماسي الوسط بعيدين عن أجواء المباريات لكنني متفائل بطريقة المدرب.. لا يجب أن نحكم على المدرب بيتزي لأنه بدأ حاليًا بالإعداد ويحتاج للوقت.. مركزية المدافعين كانت مرتفعة وهذا جيد .. الكرات العرضية من أهم مشاكل الكرة السعودية”.

وتابع عن مباراة المنتخب السعودي استعدادًا لنهائيات كأس العالم 2018 قائلًا: “الضغط العالي في منتصف الملعب لم يكن موفقًا لكن ينقصنا بعض العناصر منها سلمان الفرج ومحمد البريك لتطبيق طريقة المدرب بشكل أفضل، أوكرانيا لعبت بجدية كاملة أمام المنتخب السعودي وطريقة المدرب بيتزي منعت الخطورة الأوكرانية بشكل كبير”.

واختتم تصريحاته بشأن مباراة المنتخب السعودي أمام أوكرانيا الإعدادية لنهائيات كأس العالم 2018 قائلًا: “وفقًا لطريقة المدرب بيتزي وكونها البداية له فأنا متفائل لمستوى المنتخب السعودي في كأس العالم”.

ومن جانبه، قال خالد الشنيف عن المباراة الودية استعدادًا لنهائيات كأس العالم 2018 : “يُعاني المنتخب السعودي من سوء في بناء الهجمة وتوجد فراغات كثيرة والتعامل مع العرضيات ضعيف، والشوط الأول أمام أوكرانيا مقلق والثاني تحسن الأداء .. يحيى الشهري لن يستطيع التأقلم مع مركزه .. المحترفين في اسبانيا عطائهم أقل من السابق”.

أضاف: “اللاعب الأوكراني يتفوق على ياسر الشهراني في المواجهات الفردية دائمًا .. خماسي المقدمة يفتقدون لحساسية المباريات كما أن طريقة بيتزي لا تنفع معهم، ومن المتوقع أن يكون فهد المولد مهاجم المنتخب السعودي الوحيد في كأس العالم لعدم حاجتنا لمهاجم تقليدي والسرعة التي يتمتع بها فهد”.

وواصل تصريحاته بشأن مباراة المنتخب السعودي أمام أوكرانيا قائلًا: “بنوعية المباريات الموجودة أعتبره أقوى إعداد للمنتخب السعودي لكأس العالم في روسيا، أنا قلق من بداية إعداد الأخضر لأننا لا نملك مهاجم يلعب بشكل أساسي ومستمر وهناك شكوك بمشاركة المحترفين بإسبانيا”.

وفي ختام تصريحاته، قال الشنيف عن ملعب المباراة الودية الإعدادية لنهائيات كأس العالم 2018 : “ملعب مباراة المنتخب السعودي أمام أوكرانيا سيء ولا يحسسك أنها مباراة دولية .. هل شاهد وفد اتحاد الكرة الملعب قبل الموافقة على المواجهة؟”.