جوازات مطار المؤسس وطيران ناس تحصدان جوائز مبادرات قدوة

جوازات مطار المؤسس وطيران ناس تحصدان جوائز مبادرات قدوة

الساعة 5:47 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - واس

أعلن مدير عام مطار الملك عبد العزيز الدولي ، عصام بن فؤاد نور، اليوم أسماء الفائزين بمسابقة جائزتي أفضل القطاعات التشغيلية عن القطاع الحكومي القدوة، والناقل الجوي القدوة ، داخل المطار ، ضمن المبادرات التي شارك بها المطار في ملتقى مكة الثقافي الثاني “كيف نكون قدوة ؟”
وحصل على جائزة أفضل القطاعات التشغيلية بالمطار عن القطاع الحكومي القدوة ، إدارة جوازات المطار ، استلمها مدير الجوازات العقيد سليمان اليوسف ، في حين فاز بجائزة ، الناقل الجوي القدوة، شركة طيران ناس، تسلم الجائزة مدير محطة طيران ناس بالمطار خليل الجحدلي، فيما كرم مدير عام المطار الجهات الأمنية وشركات الطيران والداعمين لمبادرات المطار المشاركة في فعاليات ملتقى مكة الثقافي الثاني.
وقال مدير عام مطار الملك عبدالعزيز في كلمته خلال الحفل الختامي ، ” نحتفل مبادرات مشروع (كيف نكون قدوة) بعد أربعة أشهر من العمل الدؤوب ، المتواصل الذي توُج بفوز مساعد الرئيس للمطارات المهندس عبدالله الريمي ، أثناء فترة تكليفه مديرا للمطار بجائزة شخصية العام بملتقى إمارة منطقة مكة المكرمة الثقافي الثاني لهذا العام، التي لم تكن لتتحقق لولا – الله – ثم الجهود الكبيرة التي بذلتها مختلف القطاعات الحكومية والخاصة داخل المطار ، مضيفاً : ” منذ انطلاق فعاليات (كيف نكون قدوة) في منطقة مكة المكرمة ، كان مطار الملك عبدالعزيز ، سباقا بكل مكوناته لاختيار المبادرات المناسبة ذات الأثر الإيجابي في السلوكيات ، فكانت سبع مبادرات هادفة ساهمت في تعزيز ثقافة التعامل بالحسنى ونشر الابتسامة داخل صالات السفر، وتم استحداث جائزة القطاع الحكومي القدوة وجائزة الناقل الجوي القدوة ، وانحصرت المنافسة فيها بين القطاعات التي تتعامل بشكل مباشر مع المسافرين ، وللتأكد من عدالة المنافسة ، تم التعاقد مع شركة متخصصة في إستطلاعات الرأي ، أخذت آراء أكثر من 3 الآف مسافر، جنبا إلى جنب تقييم اللجنة السرية المكونة من إمارة منطقة مكة ، وإدارة المطار، لتحديد القطاعات الأكثر تفاعلا مع المبادرات ، وشهدت تنافساً كبيراً ، وهذا أمر غير مستغرب لوجود الكفاءات الوطنية المخلصة داخل مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، ولعل الفائز الأكبر في هذا التنافس الشريف ، الوطن الكبير ، والمسافرين الأعزاء الذين لمسوا حجم التغيير الإيجابي – ولله الحمد والمنة -.
وأشاد مدير مطار الملك عبد العزيز الدولي بمساهمة مبادرة (كيف نكون قدوة؟) ، ما انعكس على تحسين الصورة النمطية عن المطار، وأصبح الجميع يسعى لتقديم الأفضل ويعمل للارتقاء بالخدمة المقدمة للمسافرين ، منوها بالنتائج الإيجابية التي حققها ملتقى مكة الثقافي “كيف نكون قدوة في هذا الموسم لكافة القطاعات لنشر ثقافة القدوة والعمل والانجاز وتحسين الخدمة في المرافق والجهات الحكومية ، ما ينعكس على المواطن والمقيم بالمنطقة.

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :