شاهد.. عائض القرني: أحاديث ليلة النصف من شعبان إما واهية أو موضوعة

شاهد.. عائض القرني: أحاديث ليلة النصف من شعبان إما واهية أو موضوعة

الساعة 11:13 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن- عبدالرحمن دياب

تحدث الشيخ الدكتور عائض القرني عن أحاديث ليلة النصف من شعبان.

وأكد الشيخ عائض القرني، في مقطع فيديو مصور له نشره عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، أن حديث “يتجلى الله للخلق فيغفر لمن شاء إلا قاطع الرحم” ضعيف، مشددًا على أن كل حديث في فضل ليلة النصف من شعبان لا يثبت.

ولفت إلى أنه “لا يصح في ليلة النصف من شعبان حديث لا صحيح ولا حسن ولا ضعيف بل إما واهٍ جدًّا أو موضوع”.

 

سماحة المفتي: احتفالات ليلة النصف من شعبان بدعة

وفي وقت سابق، أكد الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء، أن ما يحدث في بعض البلدان الإسلامية- من احتفالات وتجمع وإحياء ليلة النصف من شعبان وتخصيص تلك الليلة بعبادات وأدعية- هو من البدع المحدثة التي لم يأتِ فيها نص صحيح من الهدي النبوي، مبينًا أن إحياء ليلة النصف من شعبان لا أصل له في الشريعة.

ولفت سماحة المفتي إلى أن ما يفعله بعض الناس، من تخصيص ليلة النصف من شعبان بصلاة ونهارها بصيام أو دعاء معين، لا أصل له في الشريعة.

وحذّر من تداول الأحاديث والآثار الضعيفة والموضوعة عن ليلة النصف من شعبان، والتي لا تصحّ نسبتها إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام.

وأكد مفتي المملكة أن المسلم مطالب بالتزام واتّباع ما شرعه الله عز وجل في كتابه، أو ما جاء في سنة نبيه صلى الله عليه وسلم وسنة الخلفاء الراشدين المهديّين.

أحاديث ضعيفة في ليلة النصف من شعبان:

ويتداول بين الناس قيام ليلة النصف من شعبان وصيام نهارها، إلا أنه لم يصح حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتحرى صيام يوم بعينه من شعبان، أو كان يخص أيامًا منه بالصوم، لكن وردت أحاديث ضعيفة في قيام ليلة النصف من شعبان وصيام نهارها، منها ما رواه ابن ماجة في سننه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: إذا كان ليلة نصف شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها، فإن الله تعالى ينزل فيها لغروب الشمس إلى سماء الدنيا، فيقول: ألا مستغفر فأغفر له، ألا مسترزق فأرزقه، ألا مبتلى فأعافيه ألا كذا حتى يطلع الفجر.

 

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :