غداً.. أمير الرياض يفتتح منتدى تحالف عاصفة الفكر بدورته السادسة

غداً.. أمير الرياض يفتتح منتدى تحالف عاصفة الفكر بدورته السادسة

الساعة 4:00 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - واس

يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، مساء يوم غد، فعاليات منتدى ” تحالف عاصفة الفكر في دورته السادسة الذي تنظمه هيئة الصحفيين السعوديين في مسرح مركز المؤتمرات بمبنى وكالة الأنباء السعودية بمدينة الرياض، بمشاركة عدد من أصحاب المعالي، والمفكرين، والمثقفين، والإعلاميين من داخل المملكة وخارجها.

أوضح ذلك رئيس هيئة الصحفيين السعوديين الأستاذ خالد بن حمد المالك، معربًا في تصريح له بهذه المناسبة عن شكره وامتنانه لسمو أمير منطقة الرياض على رعايته افتتاح المنتدى في دورته السادسة بمدينة الرياض.

وقال الأستاذ خالد المالك: إن المنتدى يسعى إلى مناقشة أهم القضايا الفكرية والتحديات والتأثيرات التي تواجهها الأمة العربية من المحيط إلى الخليج، علاوة على الإسهام في تكوين الفكر العربي المعاصر وتطويره ونشره وترسيخ الوعي والاهتمام به، في إطار ربط وثيق بين الفكر والتحالف بين الأشقاء، بما يسهم ذلك من تنمية العلاقات الاجتماعية والثقافية والفكرية في الوطن العربي.

وأفاد أن هذا المنتدى يعد امتدادًا وثيقًا لما سبقه من منتديات كان لها دورها الفاعل في الوصول إلى خلاصة أفكار الخبراء والمفكرين ورؤاهم وتوصياتهم لقضايا المنطقة العربية، والحلول الممكنة للتعامل مع الأزمات التي تمر بها منطقتنا، وسيجمع نخبة من الأسماء العربية التي تمتلك الخبرة، والرؤية والفكر، ولديها الحس الوطني العالي لتقديم ما هو مفيد وجديد لمحيط المنطقة.

وأشار إلى أنه خلال افتتاح المنتدى في مقر “واس” سيتم تكريم رائد الصحافة العربية الأستاذ تركي بن عبدالله السديري – رحمه الله – نظير ما قدمه من إيجابيات لمسيرة الصحافة العربية.

وبين أن جلسات المنتدى ستبدأ الاثنين المقبل في مقر فندق رافال من خلال عقد حلقات حوارية تتطرق للتدخلات والتمدد الإيراني في منطقة الخليج العربي والوطن العربي ، وتقديم قراءة لواقع التحالف الإسلامي وما يواجه من تحديات دولية.

وأشار إلى أنه سيتم كذلك مناقشة محور تأثير تساقط الدول الإقليمية المحيطة بالخليج على الأمن الاستراتيجي لدول الخليج، علاوة على بحث موضوع البعد الأسيوي من خلال قراءة إمكانية استفادة الدول الخليجية من إيجاد “مجلس تضامن وتعاون آسيوي” على غرار منظومات الاتحاد الأوروبي واللاتيني والإفريقي والشمال الأمريكي.

وشدد المالك على أن أعمال المنتدى تقوم على أساس خدمة مصلحة الأمة العربية، ومستقبل شعوبها في هذه المرحلة النوعية من عمر الدول العربية التي عانت معظمها من الإرهاب الناتج عن التدخلات الإيرانية التي حاولت النيل من العرب من خلال إحداث التطرف والفرقة بين شعوبهم، موضحًا أن هذه التصرفات شوهت سمعة الإسلام والمسلمين، والعرب بمختلف أطيافهم.

وقدم في ختام تصريحه شكره وتقديره لمعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد على ما تجده هيئة الصحفيين السعوديين من دعم بصفة عامة ولانعقاد هذا المنتدى بصفة خاصة، مجددًا الشكر كذلك لمعالي رئيس وكالة الأنباء السعودية الأستاذ عبدالله بن فهد الحسين على استضافة “واس” حفل افتتاح أعمال المنتدى، بالإضافة إلى الرعاة.

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :