الشاب بدر الوادعي يلحق بأمه بعد ساعات من دفن جثمانها
ضحية جريمة القتل الغادر في نجران

الشاب بدر الوادعي يلحق بأمه بعد ساعات من دفن جثمانها

الساعة 2:26 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
3
طباعة
الشاب بدر الوادعي يلحق بأمه بعد ساعات من دفن جثمانها
المواطن - نجران

توفي صباح اليوم بدر الوادعي ليلحق بأمه في حادثة هزت نجران إثر تعرض أفراد الأسرة لهجوم من قِبل شاب بسلاح رشاش.

يذكر أن جموعاً غفيرة شيعت بالأمس المواطنة ” أم بدر ” التي توفيت إثر تلقيها رصاصات الغدر من أحد جيرانها في نجران حين وجه سلاحه إلى ابنها بدر لكنها افتدته بنفسها، وتم تشييع أم بدر بعد صلاة الجمعة ودفنت في مقبرة الفيصلية.

وكانت الجهات الأمنية في نجران تمكنت من القبض على مواطن قتل مواطنةً وأصاب ابنها، أمس، بعد أن أطلق النار عليهما من سلاح رشاش كان بحوزته.
وأوضح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة نجران، الرائد عبدالله العشوي، أنه في أقل من ٢٤ ساعة وبفضل من الله ثم جهود الجهات الأمنية بالمنطقة تم القبض على الشخص مرتكب جريمة القتل البشعة ليلة البارحة، وسلمت القضية لفرع النيابة بالمنطقة بحكم الاختصاص.

وكانت مصادر “المواطن” قد أكدت أن الجاني يسكن بجوار المجني عليهما، كما أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض الأسرة فيها لرصاصات الجاني، حيث سبق وأن أطلق على المجني عليه “بدر” 3 رصاصات، وكانت تربطهما علاقة صداقة في السابق، قبل أن تتحول لعداوة إثر خلافات بينهما، كما أن الجاني مطلوب على ذمة قضايا جنائية، وهو مُتعاطٍ ومروج للمخدرات.
وأضافت مصادر “المواطن” أن “أم بدر” عُرفت في الحي بحسن الأخلاق والكرم، ولم تكن تعلم أم بدر أنه سيقام عزاؤها بعد أيام، عقب إصرارها رغم مرضها على الذهاب لتعزية جيرانها في وفاة فقيدهم.


ذات صلة :
  • وزير الإعلام ناعيًا الأديب عبدالله مناع: أفنى حياته لخدمة الصحافة والأدب
  • الهلال يكشف آخر مستجدات إصابة علي البليهي
  • المؤتمر الصحفي لمستجدات كورونا يستعرض 4 محاور.. غدًا
  • ميلان يسقط في عقر داره بثلاثية نظيفة أمام أتالانتا
  • 3 مشاراكات

    1. طيب
      مين اللي غطى على جرايمه السابقة وخلاه يسرح ويمرح على كيف كيفه ويستعرض بالسلاح في الشوارع والميادين والأسواق والأماكن العامة ويهدد سلامة الناس؟
      الحين وقع الفاس في الرأس وصار عندنا جريمة قتل مزدوجة يعني ضحيتين أزهقت أرواحهما بيد مدمن مخدرات ومن أرباب السوابق
      المسئولية بكل تأكيد لا تقع على عاتق المجرم وحده بل إنها تقع على عاتق اللي قفز على النظام وسمح لمثل هذا المسخ بممارسة الإرهاب دون مسائلة وبنسبة 80%
      هذا الشخص إن لم تتم محاسبته فسيجعل المحافظة في فوضى لايمكن السيطرة عليها
      لأن كل مجرم سيشعر أن بإمكانه أن يعمل مايحلو له دون الخوف من المساءلة القانونية وأن كل ما عليه هو دفع مبلغ بخس دراهم معدودة تدخل في جيب هذا المسئول الفاسد وإنتهى الأمر

    2. عبدالرحمن ابوراشد

      كان الواجب القبض عليه قبل الجريمة خصوصا أن له قضية سابقة مع المجني عليهم
      وله عدة قضايا سابقه في ترويج المخدرات
      والله حالة يا جماعة.

      1. ان كان وراه نشاما مابيفوتوها لمدمن المخدرات وان كان ماوراه احد وراه رب عظيم هو اللي خلقه وهو اللي خذه مابينسى احد من عباده واطلب الله واطلب من قبيلة الرجال المقتول انهم يشوفون من هو الشخص اللي يطبل لمدمن المخدرات وخلاه يسرح ويمرح بين النشاما وهو عليه ثلاث قضايا الله لايوفقهم الاثنين

    ‎التليقات مغلقة‫.‬



    شارك الخبر
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :