برشلونة وليفانتي .. غياب ميسي والثقة المفرطة وراء الخسارة
ضمن منافسات الجولة الـ37

برشلونة وليفانتي .. غياب ميسي والثقة المفرطة وراء الخسارة

الساعة 12:15 مساءً
- ‎فيآخر الاخبار, الرياضة العالمية, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - مروة نبيل

في مفاجأة من العيار الثقيل، انتهت مباراة برشلونة وليفانتي التي أُقيمت على ملعب “سيوداد دي فالنسيا”، ضمن منافسات الجولة الـ37 من الدوري الإسباني لكرة القدم، بهزيمة الفريق الكتالوني بنتيجة 5/4.

وكان يُمني الفريق الكتالوني النفس بالفوز في مباراة برشلونة وليفانتي بالجولة الـ37، لإنهاء منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم الموسم الرياضي الحالي دون تلقى أي خسارة، ولكن جاءت هزيمة الأمس لتُعكر عليه صفوف التتويج بلقب الليغا وتحطيم الأرقام القياسية.

وعلى الرغم من دفع المدرب إرنستو فالفيردي بالقوة الهجومية الضاربة المتمثلة في الأوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي فيليب كوتينيو في مباراة برشلونة وليفانتي بالجولة الـ37، إلا أن عدم مشاركة الأرجنتيني ليونيل ميسي أثرت بالسلب على البلوغرانا.

ووضح معاناة الفريق الكتالوني في مباراة برشلونة وليفانتي بغياب ليونيل ميسي، خاصة أن النجم الأرجنتيني اعتاد أن يُنقذ البلوغرانا في الأوقات الصعبة، وأظهر غيابه عن لقاء الجولة الـ37 عدم وجود اللاعب القادر على تعويضه.

وبدأ فالفيردي ولاعبو الفريق الكتالوني مباراة برشلونة وليفانتي بثقة مفرطة، نظرًا للتتويج بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم رسميًا، والفوز في جميع المباريات، ليستغل أصحاب الأرض الفرصة ويتقدموا سريعًا عن طريق بواتينج الذي هز الشباك في الدقيقة التاسعة.

وبعد مرور 31 دقيقة فقط، تأخر الفريق الكتالوني بهدفين دون رد في مباراة برشلونة وليفانتي بالجولة الـ37، وسط غياب تام لهجوم البلوغرانا الذي ضم كوتينيو، سواريز، عثمان ديمبلي، وأندريس إنيستا.

واتسم أداء الفريق الكتالوني بالعشوائية والاستحواذ السلبي في مباراة برشلونة وليفانتي بالجولة الـ37، في حين استغل أصحاب الأرض الفرص التي أُتيحت لهم أفضل استغلال، ونجحوا في هز شباك البلوغرانا بخمسة أهداف.

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :